29 أيلول سبتمبر 2011 / 13:37 / منذ 6 أعوام

توقعات بارتفاع البورصة المصرية الاسبوع المقبل رغم استمرار القلق

من إيهاب فاروق

القاهرة 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - توقع محللون أداء إيجابيا للبورصة المصرية خلال تعاملات الاسبوع المقبل رغم الهبوط الحاد للاسهم خلال معاملات الاسبوع الجاري وسط أجواء القلق بشأن الاوضاع السياسية والاقتصادية ومع الاضطرابات العمالية المنتشرة والدعوة لاحتجاجات جديدة غدا الجمعة.

وجاءت النبرة المتفائلة للمحللين بعد أن نجحت البورصة المصرية في إيقاف نزيف الخسائر وأغلقت اليوم على ارتفاع.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية ”في ظل الضغط الشديد الذي يتعرض له السوق حاليا أتوقع صعود المؤشرات خلال تعاملات الاسبوع المقبل. لن نخسر أكثر من ذلك.“

وأضاف فتحي ”لست قلقا من مظاهرات الغد. ستمر بسلام.“

ويجهز نشطاء الإنترنت الذين قادوا حملة الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير شباط لاحتجاجات واسعة غدا الجمعة للضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد لالغاء قانون الطواريء ووضع خريطة طريق لتسليم الحكم للمدنيين.

وتعبيرا عن الغضب من الطريقة التي يدير بها المجلس العسكري شؤون البلاد منذ تنحي مبارك قبل اكثر من سبعة أشهر نظم النشطاء سلسلة من المظاهرات والمسيرات الصغيرة في القاهرة هذا الأسبوع فيما يرى محللون أنه عودة إلى أساليب انتفاضة 25 يناير كانون الثاني.

وشهدت البورصة المصرية تراجعات قاسية خلال تداولات الاسبوع الجاري بضغط من قلق المتعاملين من الاستمرار بالاسواق في ظل ضبابية الرؤية السياسية والاقتصادية للبلاد ولذا هبطت الأسهم خلال جلسات الأحد والثلاثاء والاربعاء ولم ترتفع سوى جلستي الاثنين والخميس.

وقال عبد الرحمن لبيب مدير إدارة التحليل الفني بشركة الاهرام للسمسرة في الاوراق المالية إن المؤشر الرئيسي ”سيرتفع خلال النصف الاول من تعاملات الاسبوع المقبل في حالة مرور يوم غد بسلام.“

وأضاف ”المؤشر الرئيسي سيستهدف مستوى 4300 نقطة. وسيزيد عن هذا المستوى في حالة تحسن قيم التداولات.“

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ اليوم 1.04 بالمئة إلى 4137.35 نقطة اليوم ليقلص خسائره خلال الاسبوع المنصرم إلى نحو 4.6 بالمئة.

وخسرت الأسهم حوالي 15.75 مليار جنيه (2.6 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال الأسبوع ليصل إجمالي الخسائر إلى نحو 168.75 مليار جنيه منذ بداية العام.

لكن محمد عسران عضو مجلس إدارة شركة بايونيرز لتداول الاوراق المالية يرى ان السوق سيواصل التراجع خلال معاملات الاسبوع المقبل وان الأسهم قد تهبط أكثر خاصة في ظل عدم قيام المؤسسات أو غيرها بضخ سيولة جديد بالسوق.

وشدد عسران على ضرورة إعادة النظر لصناعة البورصة في مصر وأن تلقى اهتماما من الحكومة.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية ”هناك مشتريات ظهرت بالسوق اليوم حتى وان كانت ضعيفة ولكنها ظهرت واستطاعت ايقاف الخسائر. أتوقع الارتفاع خلال معاملات الاسبوع المقبل والوصول إلى مستويات 4250-4300 نقطة على الأقل.“

وقال النمر إنه إذا لم تتمكن السوق من الوصول إلى مستوى 4250-4300 نقطة خلال معاملات الاسبوع المقبل فسيعد ذلك دليلا على ضعف شديد بالسوق ”وسيكون حينها الهبوط شديدا.“

وحاول المنظمون بسوق المال المصري لملمة جراح البورصة منذ مساء أمس بعدد من التصريحات بعد أن فقدت الاسهم أكثر من 17 مليار جنيه خلال أربع جلسات.

وقال أشرف الشرقاوي رئيس هيئة الرقابة المالية بمصر في اتصال هاتفي لرويترز في وقت متأخر من مساء أمس الاربعاء ”نعمل على تغيير معايير آلية الشراء بالهامش لتوفير سيولة جديدة بالسوق.“

وقال رئيس البورصة المصرية اليوم لرويترز إنه سيتم تدشين مؤشر جديد للبورصة(EGX20) مؤلف من 20 سهما بداية من الأحد المقبل لمساعدة صناديق الاستثمار على زيادة تعاملاتها بالسوق وفي الاوراق المالية بما لا يخالف اللوائح الخاصة بها بهدف تنشيط السوق.

ويأتي قرار رئيس البورصة ورئيس هيئة الرقابة المالية في محاولة لزيادة السيولة بالسوق التي تعاني من خسائر جسيمة مع اقبال كثير من المتعاملين على بيع أوراقهم المالية بسبب القلق من عدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية المستقبلية لمصر.

(الدولار = 5.96 جنيه مصري)

أ ب - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below