مبيعات الأجانب تهوي بالأسهم المصرية رغم محاولات محلية للصمود

Tue Aug 9, 2011 1:43pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 9 أغسطس اب (رويترز) - دفعت موجة بيع عاتية من المتعاملين الأجانب اليوم الثلاثاء الأسهم المصرية لخسارة نحو 15 مليار جنيه(2.5 مليون دولار) من قيمتها السوقية وسط دوامة الهبوط التي تجتاح الأسواق الاقليمية والعالمية.

وهبط المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 4.75 بالمئة إلى 4478 نقطة ليخسر نحو 11 بالمئة في ثلاث جلسات. وانخفض المؤشر الأوسع نطاقا 5.13 بالمئة ليصل إلى 838.6 نقطة وفقد المؤشر الثانوي 5.33 بالمئة مسجلا 560.2 نقطة.

وخسرت القيمة السوقية للأسهم المصرية منذ بداية الجلسة نحو 15 مليار جنيه ليصل إجمالي ما خسرته في ثلاث جلسات إلى حوالي 33 مليار جنيه.

وقال طارق أباظة مدير التداول لدى نعيم للسمسرة "مانراه في السوق اليوم هو رد فعل مباشر لما يحدث في الأسواق العالمية. يخشى كثير من العملاء شراء الأسهم حتى عند مستويات أسعار منخفضة."

وبلغ صافي تعاملات الأجانب اليوم 49.973 مليون جنيه كمبيعات بينما اتجهت تعاملات المصريين إلى الشراء بصافي 42.719 مليون جنيه.

ويرى وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية ان "ما يحدث ذعر مبالغ فيه. لقد ربطنا أنفسنا(البورصة المصرية) من جديد بالأسواق الأمريكية بعد انفصال دام لأكثر من أربعة أشهر."

"أتوقع أن يكون اليوم الثلاثاء هو نهاية هبوط الأسواق العالمية والبورصة المصرية ونهاية صعود أسعار الذهب. أمريكا التي تمتلك أكبر احتياطي من الذهب ستتجه لبيع جزء منه."

وسجل الذهب مستويات قياسية بالدولار والجنيه الاسترليني واليورو والين اليوم الثلاثاء مع تخلص المستثمرين من الأسهم والعملات ولجوئهم إلى الأدوات الاستثمارية الآمنة وسط مخاوف من تأثر الاقتصاد العالمي بأزمة الديون الأوروبية والاضطراب في أسواق الولايات المتحدة.   يتبع