المؤشر الكويتي يتراجع وتوقعات نتائج الشركات تحد من المكاسب

Wed Mar 23, 2011 10:42am GMT
 

0957 جمت - تراجع مؤشر السوق الكويتية ‭.KWSE‬‏ مبددا بعض مكاسبه المحققة في أوائل الأسبوع الحالي إذ أن الصعود ربما يكون محدودا بسبب توقعات أرباح الشركات.

وانخفض المؤشر 0.6 بالمئة إلى 6295 نقطة بينما سجلت أحجام التداول أعلى مستوى لها في عشرة أيام. ومنذ بداية 2011 تراجعت البورصة الكويتية 9.5 بالمئة.

وقال بدر الغانم نائب الرئيس لإدارة الأصول في بيت الاستثمار العالمي " ستظل الكويت متقلبة.. العوامل الأساسية ليست حاضرة. إذا نظرنا إلى الأسعار لوجدنا أن السوق لا تبدو جذابة بدرجة كبيرة. اليوم نرى السعودية ومصر متراجعتين ولهذا تأتي السوق الكويتية برد فعل."

وارتفع سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) 1.5 بالمئة ليكون السهم الوحيد المرتفع بين أكبر 20 سهما كويتيا.

وقال الغانم "لا نتوقع مفاجآت كثيرة في نتائج الربع الأول. البنوك لم تفعل شيئا استثنائيا هذا العام ولم يكن هناك نمو في الإقراض. بوجه عام نحن متفائلون... لا نتوقع تراجعا في الأرباح لكننا لا نتوقع نموا أيضا."

وتتأثر معنويات المستثمرين أيضا بخلاف بين البرلمان الكويتي والحكومة.

وقال الغانم "من الناحية السياسية الأمور ليست واضحة جدا."

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ 9.1 بالمئة في أول يوم تداول منذ تنحي الرئيس حسني مبارك. وكان التداول متوقفا منذ 27 يناير كانون الثاني.

واستقر المؤشر السعودي ‭.TASI‬‏ معوضا خسائر تكبدها في أوائل الجلسة.   يتبع