البورصة المصرية تهوي أكثر من 8% عقب الاعلان الدستوري

Sun Nov 25, 2012 9:20am GMT
 

القاهرة 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تهاوت الأسهم المصرية في مستهل تعاملات اليوم الأحد وخسر المؤشر الرئيسي أكثر من ثمانية بالمئة في أول جلسة تداول عقب الاعلان الدستوري الذي اصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي وأثار أزمة سياسية.

وأدى الاعلان الدستوري الذي يوسع سلطات الرئيس إلى تفجر الغضب بين معارضيه مما تسبب في اشتباكات عنيفة في وسط القاهرة وفي مدن اخرى يوم الجمعة وامس السبت.

وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة ستة بالمئة عند الفتح مما دفع السوق إلى وقف التداول لمدة نصف ساعة.

لكن الخسائر تفاقمت عند عودة التداول وبحلول الساعة 0916 بتوقيت جرينتش بلغت خسائر المؤشر الرئيسي 8.9 بالمئة وخسر المؤشر الثانوي 6.8 بالمئة.

وتكبدت الأسهم القيادية خسائر حادة وصلت إلى عشرة بالمئة لأسهم اوراسكوم للانشاء وبالم هيلز وعامر جروب.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لادارة صناديق الاستثمار في شركة بايونيرز "طالما لا يوجد استقرار سياسي من الطبيعي ان تشهد البورصة تقلبات حادة. لا استثمار دون استقرار ."

واضاف "النزول الحاد يعكس مخاوف المتعاملين الأفراد من حدوث انهيارات في التداول."

(إعداد نادية الجويلي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي - هاتف 0020225783292)