بورصة مصر تنهي جني الأرباح وترتفع بدعم من مشتريات الأجانب

Mon Dec 24, 2012 12:40pm GMT
 

1235 جمت - دفعت مشتريات المتعاملين الأجانب الأسهم المصرية لتحويل مسارها النزولي منذ جلسة أمس الأحد بسبب عمليات جني الأرباح لتعاود الصعود رغم تخفيض وكالة ستاندرد اند بورز تصنيف مصر طويل الأجل إلى B- من B‭ ‬مع نظرة مستقبلية سلبية.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.2 بالمئة ليغلق عند 5372.7 نقطة وصعد المؤشر الثانوي 0.3 بالمئة إلى 476.1 نقطة.

وبلغت قيم التداول 326.418 مليون جنيه.

وقال محمد النجار رئيس قسم البحوث بشركة المروة لتداول الأوراق المالية "ارتفاعات اليوم غير قوية بسبب انخفاض قيم التداول عن الجلسات القليلة الماضية. مازال هناك قلق في السوق بشأن مستقبل مصر السياسي والاقتصادي."

وقالت وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتماني إن تصنيف مصر معرض لمزيد من الخفض إذا تدهور الوضع السياسي بدرجة كبيرة.

وقالت وكالة التصنيفات في بيان "نرى أن التطورات الأخيرة أضعفت الإطار المؤسسي في مصر ويمكن لتنامي الاستقطاب على الساحة السياسية أن يقلص فعالية عملية صنع القرار."

وصعدت أسهم جهينة 1.4 بالمئة وأوراسكوم للانشاء والمصرية للاتصالات 0.7 بالمئة والأهلي سوسيتيه 0.3 بالمئة.

في المقابل نزلت أسهم عامر جروب 3.03 بالمئة وطلعت مصطفى وهيرميس 1.35 بالمئة وبايونيرز وأوراسكوم تليكوم 1.05 بالمئة.

وقال النجار "إذا واصل السوق الصعود سنستهدف مستوى 5500 ثم 5800-6000 نقطة."   يتبع