الأسهم المصرية تنهي الأسبوع بمكاسب قوية

Thu Dec 27, 2012 1:23pm GMT
 

1230 جمت - أغلقت الأسهم المصرية على ارتفاع قوي لم يتوقعه بعض المحللين معوضة معظم خسائر الأسبوع بعد أن وقع الرئيس محمد مرسي الدستور الجديد للبلاد وتعهد بأخذ الخطوات اللازمة لدفع الاقتصاد قدما وتشجيع المستثمرين.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 2.2 بالمئة ليغلق عند 5417.6 نقطة بينما زاد المؤشر الثانوي 1.9 بالمئة ليغلق عند 479.4 نقطة.

وقال عيسى فتحي نائب رئيس شعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية إنه يتوقع أن يقبل المستثمرون على الشراء في أول أسبوعين من يناير كانون الثاني المقبل لبناء مراكز جديدة.

وأضاف أن من العوامل التي قد تكون ساعدت على صعود السوق اليوم "موضوع الدستور والشعور أن هناك شيئا (تم إنجازه)."

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الأوراق المالية إن هذا الأداء لم يكن متوقعا حيث "كسر المؤشر مستوى مقاومة قصير الأجل عند 5380 نقطة."

وأضاف "أغلقت السوق عند نفس مستوى (نهاية) الأسبوع الماضي.. هذا الأسبوع كأن لم يكن."

وتوقع أن يصعد المؤشر في بداية الأسبوع المقبل وأن يصل إلى 5500-5550 نقطة ثم يدفعه هذا المستوى للتراجع والتحرك بشكل عرضي بين 5270-5550 نقطة.

وقال السعيد إن سهم البنك التجاري الدولي كان داعما رئيسيا للمؤشر بينما تحركت بقية الأسهم القيادية بشكل عرضي. وارتفع التجاري الدولي 2.2 بالمئة إلى 35.05 جنيه.

وأغلق سهم المصرية للاتصالات مرتفعا 3.1 بالمئة بعد أن قال جهاز تنظيم الاتصالات أمس إنه سيمنح الشركة رخصة لتقديم خدمات الهاتف المحمول.   يتبع