البورصة المصرية ترتفع بعد القرض القطري وصعود معظم أسواق الخليج

Wed Jan 9, 2013 4:14pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفعت البورصة المصرية لأعلى مستوى في عشرة أسابيع اليوم الأربعاء بعد مساعدات مالية من قطر بقيمة 2.5 مليار دولار بينما واصلت معظم أسواق الأسهم الخليجية صعودها على خلفية توقعات بنتائج قوية للشركات للربع الأخير من العام الماضي.

وقدمت قطر لمصر قرضا إضافيا بقيمة ملياري دولار ومنحة قدرها 500 مليون دولار لمساعدتها على احتواء أزمة العملة.

وأدت اضطرابات سياسية إلى تدافع مصريين لتحويل ما لديهم من جنيهات مصرية إلى دولارات في الأسابيع القليلة الماضية مما دفع الجنيه لتسجيل مستوى منخفض قياسي أمام الدولار.

وقال متعامل لدى بنك استثماري إقليمي "هناك بعض القوة الدافعة من المساعدات القطرية. يراهن الناس على الأسعار والنتائج لكنها بشكل عام ليست بيئة جيدة (للاستثمار في الأسهم)."

وأضاف "بلغت الاحتياطيات الأجنبية مستويات خطيرة ولم تكتمل صفقة القرض مع صندوق النقد الدولي بعد وليس هناك وضوح فيما يتعلق باتجاه الحكومة الجديدة."

والتقى مسؤول كبير من صندوق النقد الدولي مع مسؤولين مصريين يوم الإثنين للتباحث حول قرض طال انتظاره بقيمة 4.8 مليار دولار. ويراهن مستثمرون على القرض منذ عدة أشهر ويجعلهم التأخر في إبرامه أكثر قلقا.

وتجاوزت الأسهم المصرية الرابحة تلك الخاسرة بواقع 15 سهما مقابل 12 سهما بينما أغلقت ستة أسهم بدون تغير يذكر. وارتفع سهم البنك التجاري الدولي 3.5 في المئة وسهم المصرية للاتصالات 1.8 في المئة.

وقال المتعامل إن السوق تقترب من مستويات مقاومة ومن المرجح أن يتعثر الصعود.   يتبع