27 كانون الثاني يناير 2013 / 13:52 / منذ 5 أعوام

الأسهم القيادية ترفع بورصة دبي وتباين أسواق الخليج

من نادية سليم

دبي 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - رفعت أسهم البنوك والشركات العقارية ذات الثقل في دبي مؤشر الإمارة إلى أعلى مستوى إغلاق في 33 شهرا ليتجاوز مستوى مقاومة للأمد الطويل اليوم الأحد بينما تباين أداء البورصات الأخرى بالمنطقة.

وأغلق مؤشر دبي مرتفعا 1.5 بالمئة عند 1819 نقطة مسجلا أعلى إغلاق منذ ابريل نيسان 2010. وصعدت أسهم إعمار العقارية 3.6 بالمئة والإمارات دبي الوطني أكبر بنوك الإمارة 1.5 بالمئة.

وارتفع سهم شركة سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة بالخليج 2.4 بالمئة وشكل نحو ربع الأسهم المتداولة على المؤشر.

وتعززت ثقة المستثمرين بفضل آمال بنتائج جيدة عن الربع الأخير من العام الماضي وتوزيعات أرباح نقدية وتحسن التوقعات للأسهم في 2013.

وقال موسى حداد مدير خدمات الاستشارات الاستثمارية في بنك أبوظبي الوطني "أسواق الإمارات تتحسن تحسنا حقيقيا .. الاقتصاد ينمو أسرع من الاقتصادات الأخرى وهناك مشاريع جديدة والثقة عادت في سوق السندات."

وأغلق مؤشر دبي فوق مستوى المقاومة الفني عند 1778 نقطة وهو أعلى مستوى لعام 2012 المسجل في مارس آذار من العام الماضي وذروة أكتوبر تشرين الأول 2010 عند 1793 نقطة.

ولكي تتجاوزها بشكل مستدام يتعين على السوق أن تغلق فوق هذين المستويين لجلستين متتاليتين على الأقل ويلوح هدف فني فوق 2200 نقطة في الأفق للأشهر القادمة.

وأضاف حداد "أحجام التداول تتحسن وأي تراجع في هذا التوقيت سيكون فرصة جيدة للشراء.

"نرى فرصة واعدة للأسعار في 2013 - التقييمات مازالت منخفضة لأننا نرتفع من قاعدة متدنية."

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.6 بالمئة ليغلق عند 2800 نقطة مسجلا أعلى مستوى له منذ فبراير شباط 2011.

وارتفع سهم بنك أبوظبي الوطني 0.9 بالمئة. ويتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم نمو أرباح البنك 21.1 بالمئة في المتوسط في الربع الأخير من 2012.

وفي مصر تعافت البورصة من أدنى مستوى أثناء التعاملات في ثلاثة أسابيع لتغلق مستقرة تقريبا إذ استوعب المستثمرون الأجانب الضغوط البيعية من نظرائهم المحليين والاقليميين بعد أعمال عنف في مدينة بورسعيد.

وخرج مصريون للتظاهر عقب الحكم باعدام 21 متهما في كارثة وقعت باستاد لكرة القدم العام الماضي وتؤدي أعمال العنف لتفاقم الأزمة السياسية التي يواجهها الرئيس محمد مرسي.

ووفقا لبيانات البورصة فقد اشترى المستثمرون الأجانب بأكثر مما باعوا في مقابل ضغوط بيع من المستثمرين المصريين والعرب.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية منخفضا 0.02 بالمئة مقلصا مكاسبه منذ بداية 2013 إلى 4.1 بالمئة.

وتراجعت معظم الأسهم حيث هبط 19 سهما وارتفع تسعة أسهم.

وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 2.1 بالمئة في حين صعدت أسهم طلعت مصطفى 1.9 بالمئة.

وفي قطر تراجع المؤشر 0.6 بالمئة لينزل من أعلى مستوى في أسبوعين الذي سجله يوم الخميس.

وانخفض سهم بنك قطر الوطني 1.5 بالمئة وهبط سهما مصرف الريان والبنك التجاري القطري 1.6 بالمئة لكل منهما.

وفي السعودية أغلق المؤشر منخفضا 0.02 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق أسواق المنطقة

ارتفع مؤشر دبي 1.5 بالمئة إلى 1819 نقطة.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.6 بالمئة إلى 2800 نقطة.

وتراجع المؤشر المصري 0.02 بالمئة إلى 5688 نقطة.

وانخفض المؤشر القطري 0.6 بالمئة إلى 8641 نقطة.

ونزل المؤشر السعودي 0.02 بالمئة إلى 7024 نقطة.

وارتفع المؤشر الكويتي 0.05 بالمئة إلى 6206 نقاط.

وأغلق المؤشر العماني مستقرا عند 5820 نقطة.

وزاد المؤشر البحريني 0.3 بالمئة إلى 1074 نقطة. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below