المؤشر السعودي يتراجع لأدنى مستوى في أسبوعين وصعود أسواق أخرى بالخليج

Tue Feb 5, 2013 4:30pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 5 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت البورصة السعودية لأدنى مستوى في أسبوعين بفعل تجدد المخاوف من أزمة ديون منطقة اليورو بينما صعدت أسواق أسهم أخرى في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء لتواصل المكاسب التي حققتها في أوائل العام.

وتراجعت أسهم الشركات الكبرى في المملكة فهبط سهم مصرف الراجحي 1.1 في المئة وسهم اتحاد اتصالات (موبايلي) 1.3 في المئة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة إلى 6993 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 21 يناير كانون الثاني. وفشل المؤشر في التماسك فوق سبعة الاف نقطة وهو مستوى مهم من الناحية النفسية.

وقال محمد فيصل بوترك محلل البحوث في الرياض المالية "يقتدي السوق بالاحداث العالمية وبدا متثاقلا حول مستوى 7000 الاف نقطة. يتوخى مستثمرون الحذر في ظل خلفية محلية محايدة."

وعادة ما يتطلع المستثمرون السعوديون إلى الاسواق العالمية لتحديد الاتجاه عندما يكون هناك شح في الأنباء المحلية التي يمكنهم الاسترشاد بها في التداول.

واستقرت الاسهم الاوروبية واليورو اليوم بعد انخفاض حاد أمس بسبب تصاعد المخاطر السياسية في جنوب اوروبا.

وحقق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي وزاد 0.8 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ التاسع من يناير مع قيام المستثمرين الأجانب بزيادة مراكزهم متجاهلين الاضطرابات السياسية في البلاد. وارتفع حجم التداول لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر.

وصعد سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 0.8 في المئة وسهم البنك التجاري الدولي 0.4 في المئة.   يتبع