7 شباط فبراير 2013 / 11:14 / منذ 5 أعوام

مؤشر دبي يقطع موجة صعود والبنوك تدعم أبوظبي

1030 جمت - أغلق مؤشر سوق دبي منخفضا للمرة الأولى في أربع جلسات مع اقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح عقب موجة صعود للأسهم في مطلع العام بينما سجل مؤشر أبوظبي أعلى مستوى في 34 شهرا.

وانخفض سهم إعمار العقارية أكبر شركة مدرجة بسوق دبي المالي 0.4 بالمئة بينما تراجع سهما بنك دبي الإسلامي وشركة دو للاتصالات 1.4 بالمئة لكل منهما.

وانخفض المؤشر 0.6 بالمئة ليغلق على 1860 نقطة. وانخفض المؤشر 1.5 بالمئة هذا الأسبوع مسجلا أول تراجع أسبوعي له منذ بداية 2013.

ورغم ذلك حقق المؤشر مكاسب نسبتها 14.6 بالمئة منذ بداية العام حتى الآن لكنه الآن محصور في نطاق ضيق حسبما يظهر التحليل الفني.

وتعززت أسهم البنوك في أبوظبي بنتائج قوية للربع الأخير من العام الماضي وتوقعات بتوزيعات أرباح جيدة ما ساعد مؤشر أبوظبي على أن يرتفع 0.4 بالمئة ليغلق على 2909 نقاط وهو أعلى مستوى في 34 شهرا.

وارتفعت أسهم بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول 1.4 و0.4 بالمئة على الترتيب بينما قفز سهم البنك التجاري الدولي الذي لا يشهد تداولات إلا نادرا بنسبة 8.3 بالمئة.

وفي قطر انخفض المؤشر 0.1 بالمئة إلى 8758 نقطة متراجعا من أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي بلغه أمس الأربعاء.

وانخفض سهم مصرف الريان 0.8 بالمئة.

وتراجع سهم المتحدة للتطوير 1.7 بالمئة. وعرضت الشركة بيع 99 بالمئة من أسهمها في انتربرايز ريل استيت التركية بحلول الخامس من مارس. وأضافت في بيان للبورصة أنها ستصفي الشركة إذا لم تتلق عروض شراء بحلول ذلك الوقت.

--------------------------

0945 جمت - ساعد المشترون الأجانب على دفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للصعود في التعاملات المبكرة ليعوض بعض خسائر أمس الأربعاء التي تكبدها بسبب انخفاض الاحتياطيات الأجنبية للبلاد إلى مستوى حرج.

وارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 5712 نقطة معززا مكاسبه في 2013 إلى 4.6 بالمئة. وكان قد هبط 1.8 بالمئة أمس وفتح منخفضا اليوم الخميس لكن إقبال صائدي الصفقات دفع الأسهم القيادية للارتفاع.

وارتفع سهم أوراسكوم تليكوم 0.9 بالمئة والبنك التجاري الدولي 1.1 بالمئة والمجموعة المالية هيرميس 2.5 بالمئة.

ويضغط الوضع السياسي غير المستقر والاقتصاد المتدهور على ثقة المستثمرين المحليين لكن المستثمرين الأجانب الذين زادت مشترياتهم للأسهم المصرية على مبيعاتهم أثناء الاضطرابات الجارية يبدون متفائلين بتحسن الوضع.

وارتفع الجنيه المصري أمس الأربعاء للمرة الثانية في ثلاثة أيام إذ تكافح السلطات لوقف هبوط العملة.

وفقد الجنيه نحو ثمانية بالمئة من قيمته منذ أن غير البنك المركزي سياسته المتعلقة بالعملة في ديسمبر كانون الأول لتفادي أزمة حادة وأظهرت أرقام يوم الثلاثاء هبوط احتياطيات مصر من النقد الأجنبي إلى 13.6 مليار دولار وهو ما يغطي الواردات لأقل من ثلاثة أشهر.

وتتهم المعارضة الرئيس الإسلامي محمد مرسي باحتكار السلطة وعبر المعارضون عن غضبهم في احتجاجات في الأسابيع الأخيرة.

وقتل ما لا يقل عن 59 شخصا في أحدث موجة من العنف التي وقعت في الذكرى الثانية للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وخفضت مؤسسة فيتش التصنيف الائتماني لمصر إلى ‭‭‭‭B‬‬‬‬ من ‭‭‭‭B+‬‬‬‬ الأسبوع الماضي ليواصل نزوله في نطاق الديون عالية المخاطر وحذرت امس من أنها قد تخفضه مرة أخرى إذا لم تتمكن البلاد من إجراء انتخابات برلمانية تقبلها معظم القوى السياسية.

وفي سلطنة عمان أغلق مؤشر البورصة مرتفعا 0.2 بالمئة إلى 5852 نقطة مسجلا أعلى مستوى في تسعة أشهر.

وارتفع سهم اتش.اس.بي.سي عمان 2.1 بالمئة مواصلا صعوده للجلسة الرابعة بعد أن هبط إلى مستوى قياسي منخفض يوم الأحد. وسجل البنك الذي تأسس العام الماضي من اندماج الوحدة العمانية لاتش.اس.بي.سي وبنك عمان الدولي انخفاضا بنسبة 62.7 بالمئة في صافي أرباحه عام 2012.

وقال عادل نصر مدير الوساطة في المتحدة للأوراق المالية "النتائج كانت سيئة للغاية والارتداد يرتكز على عوامل فنية.

"حدثت مبالغة في بيع السهم لكنه سيظل تحت ضغط لحين تحسين النتائج."

وسجلت بنوك أخرى نموا في أرباحها مما عزز الثقة في السوق.

وارتفع سهم البنك الأهلي 1.7 بالمئة والبنك الوطني العماني 0.3 بالمئة.

----------------------------

0944 جمت - أغلقت مؤشرات بورصة الكويت على انخفاض مع استمرار تركيز المتعاملين على الأسهم الصغيرة والابتعاد عن الأسهم القيادية.

وأغلق مؤشر كويت 15 منخفضا 0.4 في المئة إلى 1034.68 نقطة كما هبط المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.05 في المئة إلى 6288.72 نقطة.

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني 1.01 في المئة وزين 1.23 في المئة وبنك بوبيان 1.47 في المئة وبنك برقان 1.79 في المئة.

لكن قيمة التداولات على الأسهم القيادية المدرجة في مؤشر كويت 15 كانت متواضعة وبلغت 3.8 مليون دينار أي أقل قليلا من عشرة بالمئة من القيمة الإجمالية لتداولات السوق البالغة 39 مليون دينار.

وارتفعت أسهم بنك الخليج 1.22 في المئة والبنك الأهلي 1.69 في المئة وأجيليتي 1.82 في المئة.

----------------------

0826 جمت - تباين أداء المؤشرين الإماراتيين مع تراجع سوق دبي 0.5 بالمئة إلى 1862 نقطة وسط عمليات محدودة لجني الأرباح قبل العطلة الأسبوعية.

وقلص مؤشر دبي مكاسبه إلى 14.8 بالمئة منذ بداية العام الجاري.

وتراجع سهم كل من ديار للتطوير ودريك اند سكل وأرابتك للإنشاءات 0.3 بالمئة.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 2907 نقاط وهو بصدد تسجيل تاسع مكسب له في الجلسات الإحدى عشرة الأخيرة.

ودعمت البنوك أداء المؤشر إذ ارتفع سهم بنك أبوظبي الوطني 1.4 بالمئة وقفز سهم البنك التجاري الدولي 8.3 بالمئة وبنك الاتحاد الوطني 1.4 بالمئة.

وفي مصر انخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 0.4 بالمئة إلى 5667.9 نقطة.

وهبطت أسهم أوراسكوم تليكوم 2.2 بالمئة وبالم هيلز 0.8 بالمئة وطلعت مصطفى 0.9 بالمئة والبنك التجاري الدولي 0.5 بالمئة.

وفي المقابل ارتفعت أسهم هيرميس 1.7 بالمئة وأوراسكوم للانشاء والصناعة 0.5 بالمئة وسوديك 0.29 بالمئة.

----------------------

0657 جمت - تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الخميس مع تزاايد التركيز على الأسهم الصغيرة التي منيت بهبوط كبير أمس وعزوف عن الأسهم القيادية.

وهبط مؤشر كويت 15 المرتبط بالأسهم القيادية 0.31 في المئة إلى 1035.6 نقطة بينما ارتفع المؤشر السعري الرئيسي 0.69 في المئة إلى 6335.24 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز "اليوم يشهد عملية ارتداد (ارتفاع) لأسعار الأسهم الصغيرة التي هبطت بالأمس."

واضاف صبري أن هناك حالة تذبذب كبيرة للمؤشر الرئيسي وللأسهم الصغيرة وهي "مقلقة لأنها ستدفع للمضاربة أكثر من الاستثمار في السوق.. في النهاية فإن المضاربين هم المستفيدون."

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني 1.01 في المئة وبنك بوبيان 1.47 في المئة والصناعات الوطنية القابضة 0.9 في المئة.

كما واصل سهم الخليج للكابلات التابعة لمجموعة الخرافي هبوطه لليوم الثالث على التوالي بعد أن أعلنت الشركة تحقيق أرباح قدرها 11.4 مليون دينار (40.5 مليون دولار) في 2012 مقابل أرباح بلغت 36.3 مليون في 2011. وهبط سهم كابلات اليوم 3.39 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم الاستثمارات الوطنية 2.6 في المئة والساحل 1.11 في المئة والمال 2.56 في المئة وجميعها تنتمي لمجموعة الخرافي.

كما ارتفعت أسهم بنك الكويت الدولي 1.67 في المئة بعد أن أعلن البنك أن أرباحه السنوية ارتفعت 21.5 في المئة في 2012 إلى 13.17 مليون دينار مقارنة مع 10.84 مليون دينار في 2011.

وتعيش الكويت حاليا توترا سياسيا بعد أن قضت محكمة أول درجة هذا الأسبوع بحبس ثلاثة نواب سابقين ثلاث سنوات بتهمة الإساءة لأمير البلاد. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below