توقف الاتجاه الصعودي في دبي وأبوظبي عند أعلى مستوى في 34 شهرا

Mon Feb 11, 2013 11:43am GMT
 

1040 جمت - - نزل مؤشر دبي من أعلى مستوى في 38 شهرا مع جني متعاملين أرباحا إثر صعود الأسهم في المعاملات المبكرة بفضل دعم الحكومة لبعض الشركات المدرجة فضلا عن مؤشرات على تحسن القطاع العقاري في الإمارة.

ونزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 1897 نقطة ليقلص مكاسبه منذ بداية العام إلى 19 بالمئة.

وفقد سهم إعمار 0.2 بالمئة ولكنه تماسك عند مستوى مهم من الناحية النفسية عند خمسة دراهم.

وصعد مؤشر أبوظبي المجاورة واحدا بالمئة إلى 2924 نقطة وهو أعلى مستوى اغلاق منذ 30 مارس آذار 2010.

وتأتي موجة صعود الاسواق في الامارات في مطلع العام كرد فعل متأخر لمبادرات لدعم موازنات مجموعة من الشركات المدرجة في أبوظبي من بينها الدار العقارية وتبريد وتمويل وفقا لما ذكره متعامل بارز في دبي طلب عدم نشر اسمه.

وساهم في تعافي الاقتصاد بوادر تحول في السوق العقارية المتداعية وتنويع إعمار انشطتها لتدخل سوقي السياحة والتجزئة المزدهرين.

وقال المتعامل "تريد السوق الان ان يرتفع العائد على السهم ايضا -هذه هي المرحلة الثانية ولن يكون الارتفاع في الأسعار حادا ولكن الاتجاه الصعودي سوف يستمر."

وخلال الاسابيع القليلة الماضية تجاوزت التدفقات من المستثمرين المحليين تلك الواردة من الخارج ولكن المبالغ تتساوي تقريبا إذا نظر اليها من منظور مدة بين اربعة وخمسة أشهر .

وارتفع سعم الدار -التي وافقت على الاندماج مع صروح العقارية- 1.5 في المئة لتصل مكاسبها إلى 83 في المئة مقارنة باقل مستوى على الاطلاق نزلت إليه في يناير كانون الثاني.   يتبع