خبراء يحذرون من تداعيات سلبية لخروج سهم أوراسكوم تليكوم من بورصة مصر

Sun Mar 31, 2013 2:56pm GMT
 

من مروة رشاد

31 مارس آذار (رويترز) - تقدمت وحدة تابعة لشركة ألتيمو الروسية بعرض لشراء كامل أسهم أوراسكوم تليكوم القابضة المصرية في صفقة تبلغ قيمتها 3.7 مليار دولار(25.17 مليار جنيه) يقول خبراء إنها ستؤثر سلبا على البورصة المصرية وستفقدها جاذبيتها بالمنطقة.

ويرى الخبراء أن خروج أكثر من 25 مليار جنيه من القيمة السوقية للبورصة في وقت تكابد فيه تبعات اضطراب الوضع السياسي والاقتصادي على مدى عامين منذ الإطاحة بنظام حسني مبارك يستوجب إجراءات سريعة من إدارة البورصة والحكومة للحد من الأضرار التي ستلحق بالسوق.

وقالت الهيئة المصرية العامة للرقابة المالية اليوم الأحد إن شركة باسكندال المحدودة وهي شركة مؤسسة في دولة قبرص وتابعة لشركة ألتيمو الروسية عرضت شراء نحو 5.245 مليار سهم تعادل 100 بالمئة من أسهم أوراسكوم تليكوم المملوكة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس بسعر 0.70 دولار للسهم لتبلغ القيمة الإجمالية للعرض 3.7 مليار دولار.

وتملك ألتيمو حصة 47.85 بالمئة في فيمبلكوم التي اشترت في عام 2010 أصولا لأوراسكوم تليكوم في صفقة قيمتها ستة مليارات دولار.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "تأثير الصفقة على السوق سيكون سلبيا جدا جدا ويسطر نهايات البورصة المصرية. جاذبية السوق ليست في انخفاض وارتفاع اسعارها...جاذبية السوق (تتمثل) في توفر بضاعة جيدة."

وقال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار والعضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار إن السوق باتت تفقد بشكل كبير ومتوال شركات كبيرة وقيادية ذات تواجد قوي بالمحافظ العالمية.

وأضاف عادل أن تكرار مثل ذلك الأمر "يفقد البورصة المصرية جاذبيتها وتنافسيتها بين أسواق المنطقة."

ويعزف المستثمرين الأجانب عن التداول في السوق في ظل اضطراب الوضع الاقتصادي والسياسي إذ ألحق عامان من القلاقل أضرارا شديدة بالاقتصاد الذي بات يعاني من شح إيرادات السياحة.   يتبع