المؤشر الرئيسي للأسهم المصرية يفتح على هبوط متأثرا بخسائر أوراسكوم

Mon Apr 1, 2013 9:06am GMT
 

0845 جمت - واصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الاتجاه النزولي للجلسة الثانية على التوالي هذا الاسبوع متأثرا بخسائر سهم أوراسكوم تليكوم بعد عرض الشراء المقدم للاستحواذ على الشركة.

وتراجع المؤشر 0.25 بالمئة إلى مستوى 5086.8 نقطة مقتربا من مستوى دعم مهم يقع عند 5080 نقطة يقول محللون إن في حال كسره سيهبط المؤشر إلى مستوى 5000 نقطة.

وتراجع سهم أوراسكوم تليكوم 0.7 بالمئة كما انخفضت أسهم أوراسكوم للإنشاء 0.9 بالمئة والتجاري الدولي 1.3 بالمئة.

وتقدمت وحدة تابعة لشركة ألتيمو الروسية بعرض لشراء كامل أسهم أوراسكوم تليكوم القابضة المصرية في صفقة تبلغ قيمتها 3.7 مليار دولار(25.17 مليار جنيه).

وهبط سهم الأهلي سوسيتيه جنرال 3.4 بالمئة وسط عمليات بيع مكثفة وسيجري استبعاد السهم من مؤشر البورصة اعتبارا من جلسة الأحد المقبل بعد أن اشترى بنك قطر الوطني الوحدة المصرية لبنك سوسيتيه جنرال الفرنسي مقابل ملياري دولار.

وقال محمد النجار رئيس قسم التحليل الفني بشركةالمروة لتداول الأوراق المالية "لم تطرأ متغيرات جديدة (تدفع السوق للصعود) الأمور لا تزال كما هي من الناحية الاقتصادية أو من ناحية العوامل الأساسية والفنية للسوق والاتجاه العام للمؤشر هو اتجاه نزولي."

وأضاف "اقترب المؤشر من مستوى دعم 5080 وفي حال كسره قد يحاول الاستقرار عند 5000 نقطة وهو مستوى شديد الحساسية."

واوضح النجار ان في حال كسر ذلك المستوى سيهبط المؤشر مستهدفا 4850 نقطة مضيفا "كل المتغيرات تشير لدخولنا مرحلة من الهبوط"

ويرى النجار أن عرض شراء اوراسكوم تليكوم غير مغر للمتعاملين وأن ذلك يفسر تراجع السهم مضيفا أن الأداء السلبي للسهم سيكون أحد العوامل الدافعة للمسار النزولي للسوق.   يتبع