المؤشر المصري يغلق متراجعا ويخترق مستوى دعم مهم

Tue Apr 2, 2013 1:14pm GMT
 

1245 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم الثلاثاء مخترقا مستوى دعم مهما ويتوقع محللون استمرار الاتجاه النزولي في ظل غياب الأخبار الإيجابية الدافعة للصعود.

وخسر المؤشر 0.4 بالمئة بنهاية التعاملات ليخترق مستوى الدعم الواقع عند 5050 نقطة ويغلق عند 5037.4 نقطة.

وقال عبد الرحمن لبيب رئيس شركة ستاليون انفستمنت "كنا نتوقع ارتدادا تصحيحيا لجلستين لكن السوق لم يستطع التماسك وهبط دون مستوى 5050 نقطة وهو ما يعزز التوقعات باستمرار الانخفاض واستهداف مستوى 4700-4800 نقطة على المدى القصير."

وبنهاية اليوم أغلق سهم التجاري الدولي منخفضا 3.8 بالمئة فيما تراجعت اسهم اوراسكوم للانشاء 2.2 بالمئة وبايونيرز 2.1 بالمئة والقلعة 1.6 بالمئة.

وحول زيارة بعثة صندوق النقد الدولي للبلاد غدا في ظل المفاوضات بشان قرض بقيمة 4.8 مليار دولار قال لبيب إن الحصول على القرض أصبح أمرا صعبا في ظل خفض التصنيف الائتماني لمصر وتراجع الجنيه أمام الدولار والوضع الاقتصادي والسياسي المضطرب.

وأضاف "صرح وزير المالية اليوم بأن مصر تتفاوض بشأن قرض قيمته عشر قرض صندوق النقد...لو كان هناك أمل في قرض صندوق النقد لما سمعنا مثل هذه التصريحات."

وقال وزير المالية المصري المرسي السيد حجازي لتلفزيون العربية اليوم الثلاثاء إن مصر تتفاوض على قرض قيمته 465 مليون دولار مع صندوق النقد العربي.

وبنهاية التعاملات قفزت اسهم موبينيل 6.3 بالمئة وحديد عز 1.5 بالمئة فيما ارتفعت اسهم سوديك واوراسكوم تليكوم وهيرميس والأهلي سوسيتيه بنسب تراوحت بين 0.8 و 1.4 بالمئة.

  يتبع