4 نيسان أبريل 2013 / 16:13 / بعد 4 أعوام

صائدو الصفقات يدفعون سوق دبي للصعود وارتفاع البورصة المصرية

من نادية سليم

دبي 4 أبريل نيسان (رويترز) - ارتفعت بورصة دبي لأعلى مستوى في أسبوع اليوم الخميس مع عودة صائدي الصفقات بينما صعدت البورصة المصرية من أدنى مستوى في أربعة أشهر قبيل نهاية الأسبوع مع تجدد الآمال في إبرام اتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض تحتاجه بشدة قيمته 4.8 مليار دولار.

وبعد ان سجل أعلى مستوى في 39 شهرا في 24 فبراير شباط هبط مؤشر دبي 6.2 بالمئة ليصل الي أدنى مستوى في شهرين يوم الإثنين لكن صائدي الصفقات ساهموا في تعافي السوق منذ ذلك الحين.

وواصل المؤشر هذا الاتجاه الصعودي اليوم ليرتفع 1.4 بالمئة مسجلا أعلى مستوى منذ 24 مارس آذار.

وقال فراس يعيش مدير تطوير الأعمال لدى وان فايننشال ماركتس "هبوط الأسعار كان فرصة شجعت المتفائلين لاسيما المستثمرين الأجانب."

وأضاف قائلا "معظم سيولتهم تتجه انتقائيا إلى الأسهم ذات الوزن الثقيل لاسيما إعمار. يبدو أن إعمار هي فرس الرهان في 2013."

وزاد سهم إعمار العقارية 0.2 بالمئة لتبلغ مكاسبه 43 بالمئة في 2013. ويفضل المستثمرون سهم إعمار حيث يظهر القطاع العقاري المتعثر في دبي علامات على تعاف مبدئي.

وقفز سهم بنك دبي الإسلامي 4.8 بالمئة مسجلا أكبر مكسب ليوم واحد في عامين بينما صعد سهم العربية للطيران 3.5 بالمئة وسهم أرامكس للخدمات اللوجستية 2.3 بالمئة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.2 بالمئة مسجلا أعلى مستوى في 41 شهرا. وصعد سهم بنك الخليج الأول ذو الثقل في السوق 4.7 بالمئة.

ويقبل المستثمرون على شراء الأسهم القيادية في دولة الامارات قبل إعلان نتائج الربع الأول من العام في ظل توقعات بأن تحقق على وجه الخصوص نموا قويا.

وفي مصر نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن وزير التخطيط أشرف العربي قوله إن الحكومة المصرية تتوقع التوصل إلى اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض قيمته 4.8 مليار دولار خلال الأسبوعين المقبلين.

وأضاف أن مصر لم تطلب زيادة قيمة القرض الذي تحتاجه لتفادي أزمة اقتصادية حادة.

وتعثرت المحادثات في الأشهر السابقة بشان اصلاحات اقتصادية ضرورية لإبرام الإتفاق كما تأخرت المفاوضات أيضا بسبب عدم التيقن السياسي واحتجاجات اجتماعية عنيفة.

ويتعين على مصر إقناع الصندوق بأنها جادة في تطبيق إصلاحات تهدف إلى تعزيز النمو وتقليص عجز هائل في الميزانية.

واشترى المستثمرون المصريون والعرب أكثر مما باعوا. وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 بالمئة مقلصا خسائره في 2013 إلى 8.7 بالمئة.

وزاد سهما البنك التجاري الدولي وأوراسكوم للإعلام والتكنولوجيا 3.4 و3.5 بالمئة على الترتيب.

ارتفعت البورصة العمانية وسط موجة شراء قوية من المستثمرين الأجانب قبل الاعلان عن نتائج الربع الأول.

وأغلق المؤشر مرتفعا 0.9 بالمئة محققا مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي.

وقال عادل ناصر مدير الوساطة بالمتحدة للأوراق المالية "التكهنات بشأن الربع الأول تقود السوق.. مشاركة قوية من المستثمرين الأجانب تعزز الثقة في السوق... الصعود سيستمر لفترة بسبب توقعات لنتائج قوية في قطاعي الاستثمار والبنوك."

وقفز سهم العمانية العالمية للتنمية والاستثمار (اومنفست) 6.4 بالمئة وأرجع متعاملون ذلك إلى تجدد الآمال في إدراج بنك عمان العربي المملوك للشركة في البورصة.

وصعد سهم بنك مسقط 1 بالمئة وسهم البنك الأهلي العماني 0.6 بالمئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.1 في المئة محققا مكاسب للجلسة الثالثة. وقفز سهم الخليج الدولية للخدمات 4 بالمئة مسجلا أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2008. وارتفع السهم في الجلسات السابقة مع زيادة اهتمام المستثمرين الأجانب.

فيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 1.2 في المئة إلى 4985 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 1.4 في المئة إلى 1880 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 1.2 في المئة إلى 3059 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 8577 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.9 في المئة إلى 6111 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.04 في المئة إلى 6817 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 1088 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below