مصر تتراجع عن ضرائب مقترحة وتمنح السوق "قبلة الحياة"

Mon Apr 8, 2013 11:59am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 8 أبريل نيسان (رويترز) - تراجعت مصر عن خطة حكومية لفرض ضرائب على التوزيعات النقدية وعمليات الاندماج والاستحواذ في البورصة لتمنح السوق الواهنة قبلة الحياة.

وتقلص النشاط بشدة في سوق المال بسبب تداعيات الضرائب التي اقترحتها الحكومة في أواخر فبراير شباط.

وتكبد المتعاملون منذ ذلك الحين خسائر فادحة تجاوزت 28 مليار جنيه (4.1 مليار دولار) من القيمة السوقية للشركات المقيدة وخسر المؤشر الرئيسي للسوق أكثر من تسعة بالمئة.

وقال عبدالله شحاتة مستشار وزير المالية المصري في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم الاثنين إن "اللجنة المالية والاقتصادية أقرت أمس في اجتماعها بمجلس الشورى إلغاء الضريبة المقترحة على التوزيعات النقدية والاستحواذ والاندماج في البورصة."

وأردف "أعضاء مجلس الشورى أكدوا ان تلك الضرائب ستؤثر سلبيا على مناخ الاستثمار العام في مصر ولذا قرروا إلغائها."

وكان المتعاملون في سوق المال يتوقعون خطوات من الحكومة لتعزيز التداول وتفعيل آليات جديدة لجذب المستثمرين وليس فرض ضرائب على سوق تشح به السيولة ويفر منه المستثمرون وسط أوضاع اقتصادية وسياسية وأمنية متردية لا تساعد على الاستثمار في أكبر البلدان العربية سكانا.

وقال كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الأسهم في الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار "قرار الإلغاء سيصحح المسار الخاطىء الذي كنا نسير فيه وسيعيد الاستقرار مرة أخرى لمصداقية الاستثمار في البورصة. بالتأكيد سنسترد الخسائر في القريب العاجل."

وبعد ان فتحت السوق على هبوط ارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر بنحو 1.5 بالمئة حتى الساعة 1151 بتوقيت جرينتش.   يتبع