المؤشرات المصرية تتراجع صباحا وسط شح السيولة

Sun May 26, 2013 9:02am GMT
 

0806 جمت - دفعت مبيعات المتعاملين الأجانب على الأسهم القيادية بورصة مصر للتراجع في مستهل معاملات اليوم الأحد وسط شح شديد في السيولة.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.13 بالمئة الى 5336.5 نقطة بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.1 بالمئة عند 447.9 نقطة.

وبلغت قيم التداول 2.106 مليون جنيه.

ونزلت أسهم اوراسكوم للاتصالات 2.04 بالمئة والقلعة 1.2 بالمئة وهيرميس 1.4 بالمئة وبايونيرز 0.75 بالمئة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لادارة صناديق الاستثمار" هناك حالة من الحذر الشديد لدى المتعاملين لعدم وضوح الرؤية بالنسبة لتطورات الاوضاع الاقتصادية في مصر حتى الآن."

وتشهد مصر توترات اقتصادية بشأن عدم الاتفاق مع صندوق النقد على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار حتى الان وبعد إلغاء نواب مجلس الشورى الإعفاء الضريبي على مخصصات البنوك دون استشارة البنك المركزي أو أي من البنوك العاملة في مصر.

وخسرت أسهم حديد عز 0.6 بالمئة وبالم هيلز واوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي 0.4 بالمئة وطلعت مصطفى 0.2 بالمئة.

وقال عادل "قد نشهد بعض المشتريات الانتقائية على الاسهم خلال النصف الثاني من تداولات اليوم لكن دون تغيير في اتجاه السوق النزولي."

وصعدت أسهم سيدي كرير 0.7 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.4 بالمئة.   يتبع