الأسهم المصرية تواصل الهبوط الحاد وسط خسائر للأسهم القيادية

Tue Jun 4, 2013 9:29am GMT
 

0912 جمت - واصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية نزيف الخسائر في تعاملات صباح اليوم الثلاثاء وكسر مستوى دعم رئيسيا بعدما هبط أكثر من واحد بالمئة أمس.

وهبط المؤشر 1.17 بالمئة إلى 5243 نقطة كاسرا مستوى الدعم القوي عند 5300 نقطة.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ "وفقا لتوقعاتي الشخصية أرى أن جلسة اليوم ستكون نهاية الهبوط الذي شهدته السوق في ظل التأثر بالأحداث السياسية ورفض عرض شراء أوراسكوم تليكوم. أعتقد أن السوق ستبلغ قاع الهبوط عند مستوى 5250 نقطة."

وأضاف "سيكون عرض الشراء المقدم لأوراسكوم للإنشاء والصناعة هو العامل الأساسي الداعم للصعود."

وقفز سهم أوراسكوم للإنشاء أكبر شركة مقيدة في بورصة مصر والتابعة لشركة أو.سي.آي ان.في الهولندية بنسبة 1.5 بالمئة صباحا.

وقالت الشركة اليوم إنها أودعت ملف عرض شراء اجبارى مختلط جديد مقدم من أو.سي.آي ان.في لشراء كامل اسهم اوراسكوم للانشاء والصناعة بسعر 255 جنيها للسهم الواحد.

وإلى جانب أوراسكوم للإنشاء لم يرتفع صباحا سوى سهم ماريدايف الذي صعد 1.01 بالمئة في حين تراجع 28 سهما من الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي.

وقاد التراجعات سهم التجاري الدولي القيادي ذو الثقل والذي هبط 3.5 بالمئة.

كما هبط سهم أوراسكوم تليكوم 1.9 بالمئة والمصرية للاتصالات 2.8 بالمئة وجهينة 4.15 بالمئة.   يتبع