12 حزيران يونيو 2013 / 12:32 / بعد 4 أعوام

بورصة مصر تهبط لأدنى مستوى في 11 شهرا وسط قلق بشأن مؤشر إم.اسي.سي.آي

1213 جمت - هبطت البورصة المصرية إلى أدنى مستوى في 11 شهرا بسبب خشية المستثمرين من احتمال استبعادها من مؤشر إم.اس.سي.آي للأسواق الناشئة الذي يستخدمه كثير من مديري الصناديق الدولية.

وقالت إم.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق أمس الثلاثاء إنه إذا تدهورت سوق الصرف الأجنبي في مصر وحالت دون تحويل المستثمرين الأجانب لأموالهم إلى خارج البلاد فقد تستبعد مصر من المؤشر.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة خمسة بالمئة إلى 4606 نقاط مسجلا أدنى مستوياته منذ يونيو حزيران 2012.

---------------------------------

0955 جمت - عادت بورصة الكويت اليوم الأربعاء للهبوط من جديد متأثرة بالوضع السياسي والقلق من تداعيات حكم مرتقب للمحكمة الدستورية العليا بشأن المرسوم الأميري الذي جرت بموجبه انتخابات البرلمان في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.71 في المئة إلى 7972.36 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.16 في المئة إلى 1080.7 نقطة.

ويقول خبراء إن الحكم المرتقب الأحد المقبل يمكن أن يتسبب في حل البرلمان في حال قضت المحكمة بعدم دستورية المرسوم كما يمكن أن يثير احتجاجات المعارضة الرئيسية التي قاطعت الانتخابات إذا قضت المحكمة بدستورية المرسوم.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات "هناك عدم استقرار وعدم يقين وهذا ينعكس على السوق.. ليس هناك عمليات شرائية.. الكل يريد أن يحافظ على ما عنده" ترقبا لما سيسفر عنه حكم المحكمة.

وأضاف الدليمي أن رفع شركة إم.اس.سي.آي تصنيف بورصات قطر وأبوظبي ودبي إلى سوق ناشئة زاد من مخاوف المتداولين في بورصة الكويت من توجه السيولة إلى هذه الأسواق وانصرافها عن السوق الكويتي.

وهبط سهم بنك الكويت الوطني 1.04 في المئة والبنك التجاري 1.4 في المئة وبنك برقان 3.08 في المئة ومجموعة مشاريع الكويت القابضة 1.92 في المئة.

وارتفعت أسهم زين 1.45 في المئة والبنك الأهلي 2.04 في المئة وأجيليتي 1.37 في المئة وطيران الجزيرة 1.02 في المئة.

-------------------------

0835 جمت‭‭‭ - ‬‬‬استأنف المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية الهبوط العنيف في مستهل تعاملات الأربعاء بعد حركة تصحيح قصيرة الأمد أمس أعقبت سبع جلسات من النزول الحاد ليسجل اليوم أدنى مستوياته في أكثر من ستة أشهر.

ويرى محللون أن الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد عامل رئيسي في الخسائر الحادة للسوق على تأثر معنويات المستثمرين بإعلان شركة إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق أنها تراقب الوضع في مصر عن كثب وربما تبدأ مشاورات عامة لاستبعاد مصر من مؤشر الأسواق الصاعدة.

وهبط المؤشر 2.6 بالمئة إلى 4723 نقطة مسجلا أدنى مستوياته في 28 أسبوعا وتحديدا منذ 29 نوفمبر تشرين الأول 2012.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني لدى نعيم للوساطة في الأوراق المالية "السوق حاليا عند أدنى مستوياته في 2013 وكسر كل الدعوم التي سجلها خلال العام وهذا سيؤدي إلى ضغوط بيع ستدفعه لمزيد من الهبوط."

وتابع "جلسة اليوم لن تكون بعيدة عن هذا النطاق وربما يهبط المؤشر إلى مستويات 4700 أو 4680 نقطة."

وأوضح النمر أن الاضطرابات السياسية والاقتصادية هي العامل الرئيسي وراء موجة الهبوط التي يشهدها السوق.

وقال شهود ومسوؤلون ان اشتباكات وقعت بين فنانين وناشطين يحتجون ضد نفوذ الاسلاميين في وزارة الثقافة المصرية وانصار اسلاميين للرئيس محمد مرسي أمس الثلاثاء مما ادى لاصابة عدة اشخاص.

ودعت العديد من الحركات الشبابية وبعض الأحزاب المصرية إلى تنظيم مظاهرات يوم 30 يونيو حزيران للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة وللاحتجاج على سياسات الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

ومن الناحية الاقتصادية والمالية قال مسؤول في شركة إم.اس.سي.آي إن مستثمرين أبلغوا الشركة المتخصصة في مؤشرات الأسواق أنهم يواجهون مشاكل عملة عند تحويل أموالهم من مصر إلى الخارج.

وكانت إم.اس.سي.آي قالت امس في مراجعة دورية لمؤشرات الأسواق إنها قد تضطر لاجراء تشاور مع المستثمرين بشأن احتمال استبعاد مصر من مؤشر إم.اس.سي.آي للأسواق الناشئة بسبب مشاكل العملة.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "السبب الرئيسي لوضع مصر على قائمة المراجعة هو المخاوف بشان سوق الصرف في مصر وهو ما يتسبب في صعوبة تعامل المؤسسات المالية الدولية في سوق المال المصري."

وأضاف "هذا ما دفع المؤسسة لاتخاذ قرار المراجعة وليس لعوامل أخرى تتعلق بالبورصة المصرية كما أن الأمر لا يزال غير محدد الأجل ولا أتصور أنه سوف تجري أي عمليات مراجعة لمصر بصورة استثنائية."

وطالب عادل الحكومة باتخاذ ثلاث خطوات رئيسية وعاجلة أولها مبادرة الحكومة بتوضيح أوضاع سوق الصرف المصرية ووضع السوق وإزالة المخاوف وثانيها العمل على تطوير الآليات المتعلقة بدخول وتخارج المستثمرين الأجانب بصورة تتيح مرونة أكبر.

كما طالب بأن تبادر إدارة البورصة المصرية بإصدار تقرير مفصل حول تلك القرارات وما يمكن اتخاذه من إجراءات للاحتفاظ بمصر على مؤشر إم.اس.سي.آي.

ولم يرتفع أي من الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي اليوم وقاد الهبوط سهم التجاري الدولي القيادي بخسائر قوية بلغت 3.7 بالمئة.

كما هبطت أوراسكوم تليكوم وطلعت مصطفى والمصرية الكويتية وحديد عز وأوراسكوم للإنشاء والمجموعة المالية - هيرميس وبالم هيلز وسوديك وبايونيرز وأوراسكوم للاتصالات بنسب تراوحت بين 0.5 و 9.9 بالمئة.

-------------------------

0808 جمت - سجل مؤشر سوق الأسهم السعودية ارتفاعا طفيفا في مستهل تعاملات الأربعاء ليعكس اتجاهه النزولي الذي دام ثلاث جلسات متتالية.

وصعد المؤشر 0.04 بالمئة إلى 7587 نقطة.

وقاد سهم موبايلي ذو الثقل ارتفاعات السوق وصعد 0.3 بالمئة.

كما ارتفعت أسهم دار الأركان واسمنت الجنوبية وإعمار المدينة الاقتصادية واسمنت تبوك واتحاد عذيب وحلواني وطيبة بنسب تراوحت بين 0.3 و 3.3 بالمئة.

من ناحية أخرى انخفض سهما الراجحي وسابك القياديين بنسبة 0.3 بالمئة لكل منهما كما هبطت أسهم مكة للتعمير 1.15 بالمئة وجبل عمر 0.7 بالمئة.

وقالت الراجحي المالية في مذكرة للعملاء "من الناحية الفنية أغلق المؤشر العام جلسة الأمس عند أدنى مستوياته خلال اليوم مما يشير إلى المزيد من الضعف في حركة السعر وقد يشهد المؤشر مزيدا من ضغوط البيع إذا ظل دون مستوى 7685 نقطة."

-------------------------

0625 جمت - صعدت بورصتا الإمارات في التداولات الصباحية بعد أن رفعت شركة إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق تصنيفهما إلى وضع السوق الناشئة وقادت الأسهم القيادية موجة الصعود.

وارتفع مؤشر دبي 2.3 بالمئة إلى 2441 نقطة ليزيد 45.3 بالمئة منذ بداية عام 2013. وقفز سهم سوق دبي المالي - البورصة الوحيدة المدرجة في الخليج - 5.2 بالمئة بينما زاد سهم إعمار العقارية 3.7 بالمئة.

وصعد سوق أبوظبي 2.8 بالمئة إلى 3664 نقطة مرتفعا 36.5 بالمئة منذ بداية العام. وتقدم سهم بنك الخليج الأول 6.9 بالمئة.

-------------------------

0620 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت في بداية تداولات اليوم الأربعاء بعد أن سجلت أمس مكاسب كبيرة.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.35 في المئة إلى 8001.8 نقطة بينما بلغ هبوط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.54 في المئة إلى 1076.59 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن ارتفاع أمس "كان مبالغا فيه وما يحدث اليوم عمليات جني أرباح." وتوقع أن يغير السوق اتجاهه قبل الإغلاق.

وهبطت أسهم بنك الكويت الوطني 1.04 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.45 في المئة وبنك برقان 1.54 في المئة وأجيليتي 1.37 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم زين 1.45 في المئة وطيران الجزيرة 1.02 في المئة والتجارية العقارية 1.02 في المئة. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below