صعود أسهم الامارات وقطر بعد رفع إم.اس.سي.آي تصنيفهما وهبوط بورصة مصر

Wed Jun 12, 2013 4:29pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 12 يونيو حزيران (رويترز) - صعدت أسواق الأسهم في الامارات وقطر اليوم الأربعاء بعدما رفعت إم.إس.سي.آي للمؤشرات تصنيف الدولتين إلى وضع السوق الناشئة بينما هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوى في 11 شهرا ويرجع ذلك جزئيا إلى مخاوف من احتمال شطبها من مؤشر الأسواق الناشئة.

وينظر إلى رفع تصنيف الامارات وقطر كخطوة مهمة في تطور منطقة الخليج كوجهة للاستثمار في الأسهم على الأمد البعيد.

ويقدر مديرو صناديق أن رفع التصنيف قد يجلب استثمارات جديدة قيمتها 500 مليون دولار لكل من الامارات وقطر عندما يبدأ سريانه في مايو آيار 2014 إضافة إلى تحسين نظرة كثير من المستثمرين الأجانب لمنطقة الخليج.

وقال أنتوني ماليس الرئيس التنفيذي لشركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "سيزيل ذلك الموانع من أمام بعض المستثمرين من المؤسسات من خارج المنطقة."

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.6 في المئة لتزيد مكاسبه منذ بداية العام إلى 47.6 في المئة بينما صعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 2.7 في المئة محققا أكبر مكسب في يوم واحد منذ ديسمبر كانون الأول 2009 لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام 39.1 في المئة.

وتم استيعاب رفع التصنيف جزئيا خلال نشاط المضاربين في الأيام السابقة للإعلان. وصعدت السوق بدعم من المستثمرين الأفراد بشكل رئيسي حيث من المتوقع أن تأتي التدفقات الضخمة لأموال المؤسسات الاستثمارية في العام القادم.

وكان رفع تصنيف قطر مفاجئا نظرا لأن الشركات هناك لا تزال تضع قيودا على الحد الأقصى للملكية الأجنبية ولن يرتفع هذا الحد حتى بعد التغييرات المزمعة. وقالت إم.إس.سي.آي إنها راضية عن نية قطر بشأن الإصلاح.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 1.8 في المئة مسجلا أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2008.   يتبع