مقابلة-رئيس الرقابة المالية: لا وقف للتداول في بورصة مصر يوم 30 يونيو

Sun Jun 16, 2013 7:37am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 16 يونيو حزيران (رويترز) - قال أشرف الشرقاوي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر إنه ليست هناك خطط لوقف التعامل في سوق المال يوم 30 يونيو حزيران الذي تدعو المعارضة لتنظيم احتجاجات حاشدة فيه مادامت البنوك تعمل بشكل طبيعي ووسائل الاتصالات متاحة للجميع.

ويأتي تصريح الشرقاوي بعد أن تكبدت البورصة المصرية خسائر جسيمة بسبب القلق مما ستسفر عنه الاحتجاجات المزمعة في 30 يونيو الذي يوافق الذكرى الأولى لتنصيب الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وردا على سؤال بشأن مخاوف المستثمرين من اغلاق البورصة في حالة تدهور الوضع الأمني في مظاهرات 30 يونيو قال الشرقاوي في مقابلة مع رويترز "سنعمل بشكل طبيعي. لن يتم ايقاف التداولات في السوق مادامت البنوك تعمل بشكل طبيعي ووسائل الاتصالات متاحة للجميع."

وتخطط العديد من الحركات الشبابية النابعة من انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 وبعض الأحزاب المصرية المعارضة لتنظيم مظاهرات حاشدة في نهاية الشهر للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة وللاحتجاج على سياسات الرئيس مرسي.

ومنذ الإطاحة بمبارك تمر مصر باضطراب سياسي وتشريعي وقضائي وتدهور اقتصادي وانفلات أمني.

وقال الشرقاوي " قرار وقف السوق سهل جدا لكن قرار عودة التداولات بعد الايقاف هو الأصعب."

وكانت البورصة المصرية أوقفت معاملاتها لمدة 38 جلسة في 2011 بسبب الاحتجاجات الشعبية العارمة التي أسفرت في نهاية المطاف عن تنحي مبارك عن الحكم. وشهد مقر البورصة المصرية آنذاك احتجاجات لصغار المستثمرين الافراد المطالبين بتأجيل عودة التداول في السوق خوفا من هبوط أسهمهم وتكبدهم لخسائر فادحة بسبب الاحداث السياسية.

وردا على سؤال عن مدى استعداد الهيئة والبورصة لأي طواريء قد تحدث يوم 30 يونيو قال الشرقاوي في المقابلة التي جرت بمكتبه على مشارف القاهرة "هناك العديد من الاجراءات التي يمكن اتخاذها لحماية السوق في حالة الاحتياج."   يتبع