بورصات الشرق الأوسط تتراجع تحت ضغط هبوط الأسواق العالمية

Mon Jun 24, 2013 3:24pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 24 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت بورصات الشرق الأوسط اليوم الإثنين وسط عمليات بيع لجني الأرباح مع استئناف موجة بيع في الأسواق العالمية لتتواصل الخسائر منذ إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أنه ينوي تقليص برنامجه التحفيزي.

ودفعت خطط الاحتياطي الاتحادي ومخاوف من تشديد السياسة النقدية في الصين الدولار للصعود بشكل كبير اليوم بينما واصلت أسواق الأسهم العالمية أداءها الضعيف منذ الأسبوع الماضي.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية أكبر بورصة في المنطقة 0.8 في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 10.3 في المئة.

وقال فاروق وحيد مدير المحافظ لدى الرياض المالية "نظرتنا سلبية للسوق السعودية في أشهر الصيف كما أن السوق من الناحية الفنية لا تبدو جيدة إذ أن أحجام التداول لا تدعمها."

وستبدأ الشركات السعودية إعلان نتائجها للربع الثاني من العام من منتصف يوليو تموز ويشكل ذلك المحفز الوحيد للسوق على الأمد القريب.

وقال وحيد إن توقعات الأرباح للشركات الكبيرة ليست إيجابية للغاية.

وهبط مؤشرا قطاعي البتروكيماويات والبنوك 0.9 و1.1 في المئة على التوالي.

وقال محللون إن المستثمرين على الأمد البعيد في أسواق الخليج يحتفظون رغم ذلك بمراكز في أسهم منتقاة حيث أن توزيعات الأرباح لا تزال مغرية مقارنة مع مناطق أخرى.   يتبع