انتعاش طفيف للمؤشر المصري بعد هبوط 4 جلسات

Tue Jun 25, 2013 9:08am GMT
 

0840 جمت - شهد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية انتعاشا طفيفا في مستهل جلسة اليوم بعد هبوط دام أربعة جلسات متتالية وسط تداولات ضعيفة في ظل ترقب وحذر من المتعاملين لمظاهرات معارضة للرئيس مرسي يوم الأحد المقبل 30 يونيو حزيران.

وصعد المؤشر 0.01 بالمئة إلى 4523.6 نقطة.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "السوق خصم فعاليات 30 يونيو مسبقا...من أول يونيو وحتى نهاية تعاملات أمس خسرنا 45 مليار جنيه من القيمة السوقية لكن حالة الحذر مستمرة."

وأضاف "قيم التداول ضعيفة جدا...من المتوقع أن يشهد المؤشر اليوم تذبذبا بسيطا جدا لا يتجاوز 0.5 بالمئة صعودا أو هبوطا."

وحذر الجيش الذي سلم السلطة لمرسي قبل نحو عام جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس والتي عانت من القمع عشرات السنين ومعارضيها الليبراليين من أنه لن يقف ساكتا إذا تصاعد الصراع بينهما المنطوي على العنف. ومع ذلك لم تظهر بادرة على التوافق.

وفي مستهل تعاملات اليوم قفز سهم القلعة ثلاثة بالمئة مسجلا أكبر المكاسب على المؤشر تلاه سهم بالم هيلز بمكاسب نسبتها 2.6 بالمئة.

وأوقفت البورصة المصرية التعامل على سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة لحين ورود بيان من الهيئة العامة للرقابة المالية.

من ناحية أخرى تراجعت أسهم التجاري الدولي 0.6 بالمئة وطلعت مصطفى 0.5 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.1 بالمئة.

  يتبع