أوراسكوم للإنشاء يدعم المؤشر المصري والأسهم السعودية تتراجع

Wed Jun 26, 2013 1:22pm GMT
 

1250 جمت - ختم المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم الأربعاء على مكاسب قوية بدعم من صعود بالنسبة القصوى لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة في حين تراجعت الأسهم السعودية وسط تداولات ضعيفة هي الأدنى في شهر.

وأغلق المؤشر المصري مرتفعا 2.4 بالمئة عند 4641.08 نقطة مدعوما بصعود سهم أوراسكوم للإنشاء عشرة بالمئة بعد أن حصلت الشركة الأم أو.سي.آي ان.في المدرجة في هولندا على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على شراء حصص المساهمين.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني لدى نعيم للوساطة "معظم التداولات اليوم إن لم تكن كلها كانت على سهم أوراسكوم للإنشاء أما باقي الأسهم فمعظمها يشهد تداولات ضعيفة استباقا لأحداث 30 يونيو."

ويسود الترقب والقلق مصر قبل الذكرى السنوية الأولى لانتخاب محمد مرسي رئيسا للبلاد في 30 يونيو حزيران حيث دعت المعارضة إلى تنظيم احتجاجات حاشدة للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة. وحذر الجيش من أنه سيتدخل إذا اقتضت الضرورة.

وقال النمر "جلسة الغد ستعتمد على عاملين رئيسيين ... خطاب الرئيس اليوم وما سيحتويه إلى جانب عدم وضوح الرؤية بسبب ما ستسفر عنه احتجاجات الأحد المقبل لاسيما أن من سيشتري غدا ستكون التسوية الخاصة به يوم الثلاثاء القادم وهو ما يجعل الجميع يتحلى بالحذر."

وبنهاية التعاملات صعدت أسهم القابضة المصرية الكويتية 1.5 بالمئة وطلعت مصطفى 0.8 بالمئة والقلعة 1.7 بالمئة في حين هبطت أسهم التجاري الدولي 0.3 بالمئة وحديد عز اثنين بالمئة وأوراسكوم تليكوم 2.5 بالمئة.

وفي الرياض أغلق المؤشر السعودي متراجعا 0.17 بالمئة عند 7504.4 نقطة وسط تداولات متدنية عند 4.7 مليار يال هي الأدنى في شهر.

وقاد التراجعات سهم مكة للتعمير بخسائر 3.05 بالمئة تلته أسهم صافولا وكيان ودار الأركان والإنماء وساب وسامبا وبنك الجزيرة بنسب بين 0.4 و1.3 بالمئة.

من ناحية أخرى صعدت أسهم الراجحي 0.3 بالمئة وجبل عمر 0.7 بالمئة وقفز سهم المراعي 1.8 بالمئة وسط عمليات شراء بعد الموافقة على زيادة رأس المال عبر أسهم مجانية بواقع سهم لكل سهمين قائمين تستحق للمساهمين المسجلين بنهاية تداول الجمعة العامة التي ستحدد الشركة وقتها لاحقا.   يتبع