هبوط بورصة قطر قبل اكتتاب مزمع وأسواق المنطقة تتحرك في نطاق ضيق

Wed Sep 25, 2013 4:13pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - هبطت بورصة قطر لأدنى مستوياتها في أسبوعين اليوم الأربعاء ومن المتوقع أن تتعرض لمزيد من الضغوط قبيل إدراج مزمع بينما تحركت أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة في نطاق ضيق إذ ينتظر المستثمرون محفزات جديدة في أعقاب المكاسب الكبيرة التي تحققت منذ بداية العام.

وتراجع مؤشر بورصة قطر واحدا في المئة مسجلا أدنى مستوى له منذ 11 سبتمبر أيلول. وانخفض المؤشر 2.8 في المئة هذا الأسبوع في ظل توقعات بأن تطلق شركة قطر للبترول التي تديرها الدولة طرحا عاما أوليا لأسهم إحدى وحداتها.

وقالت مصادر مصرفية لرويترز إن قطر للبترول فوضت بنكين لترتيب الطرح الذي قد تصل قيمته إلى 3.2 مليار ريال (880 مليون دولار). وربما يتم إطلاق الطرح قبل نهاية العام.

وقال أحمد شحادة رئيس قسم التداول لدى شركة كيو.إن.بي للخدمات المالية "يقوم المستثمرون المحليون أفرادا ومؤسسات بالبيع استعدادا للطرح العام الأولي لكن الأجانب يقومون بتجميع الأسهم تدريجيا.

"هناك قيمة كبيرة في السوق إضافة إلى توقعات بتحقيق معظم الشركات الكبيرة نتائج إيجابية مع قرب إعلان نتائج أعمال الربع الثالث من العام."

وستبدأ الشركات في قطر إعلان نتائج أعمالها للربع الثالث في الأسبوع الثاني من أكتوبر تشرين الأول.

وقال شحادة إن السوق قد تتعرض لمزيد من ضغوط البيع في الأمد القصير مع قيام المستثمرين بتجميع أموال للمشاركة في الطرح العام الأولي لكنه توقع أن يتجاوز المؤشر - الذي يبلغ حاليا 9596 نقطة - مستوى عشرة آلاف نقطة مجددا بحلول نهاية العام.

وفي يونيو حزيران قررت مؤسسة إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق رفع تصنيف قطر إلى سوق ناشئة وهو ما قد يعزز المعنويات المتفائلة بالبورصة في الأمد البعيد مع قدوم مزيد من الأموال. وارتفع مؤشر بورصة قطر 15.5 في المئة منذ بداية العام.   يتبع