مسح-صناديق الاستثمار بالشرق الأوسط تظل متفائلة بالأسهم بعد موجة صعود

Thu Oct 31, 2013 10:16am GMT
 

من نادين وهبي وعزة العربي

دبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهر مسح أجرته رويترز أنه ليست هناك بوادر تذكر على أن مديري صناديق الاستثمار في الشرق الأوسط يتأهبون لتقليص استثماراتهم في المنطقة مع قرب انتهاء عام حققت فيه البورصات الخليجية مكاسب قوية.

وتعافت سوق دبي من تداعيات انفجار فقاعة عقارية في الفترة 2008-2010 وسجلت ارتفاعا نسبته 80 بالمئة منذ بداية العام بينما صعدت السوق الكويتية 33 بالمئة والسعودية 18 بالمئة.

ورغم أن مثل هذه المكاسب تدفع عادة إلى عمليات بيع كثيفة لجني أرباح فان معظم مديري صناديق الاستثمار الذين شاركوا في المسح الشهري قالوا إنهم يشعرون بأن السوق تتمتع بقوة دفع كافية لمواصلة الصعود.

وشاركت 16 مؤسسة استثمارية كبرى في الشرق الأوسط على مدى الأيام العشر الماضية في المسح الذي أجراه منتدى "تريدنج ميدل إيست" الذي تخصصه رويترز للمحترفين في الأسواق المالية.

وقال 56 بالمئة من مديري الصناديق المشاركين في المسح إنهم يتوقعون زيادة نسبة استثماراتهم في أسهم الشرق الأوسط على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة بينما قال ستة بالمئة فقط إنهم يتوقعون خفضها.

وتزيد هذه النسبة قليلا عنها في سبتمبر أيلول عندما توقع 50 بالمئة ممن شملهم المسح زيادة نسبة استثماراتهم في أسهم المنطقة بينما توفع 13 بالمئة تقليصها.

وقال طارق قاقيش مدير إدارة الإصول لدى المال كابيتال في الإمارات العربية المتحدة إنه يتوقع أن يقبل المستثمرون على المزيد من المخاطرة إلى أن يبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تقليص برنامجه للتيسير الكمي.

وأضاف "سنظل متفائلين حيال الأسهم باعتبارها فئة أصول تحقق أداء يفوق فئات اصول أخرى."   يتبع