بورصات الخليج تستفيد من التحسن في الأسواق العالمية

Sun Feb 9, 2014 4:06pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 9 فبراير شباط (رويترز) - ارتفعت بورصات الشرق الأوسط اليوم الأحد مدعومة بأوضاع مواتية في الأسواق العالمية بينما صعدت سوقا الإمارات العربية المتحدة بفضل نتائج أعمال قوية وأنباء إيجابية من القطاع العقاري.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 2.2 بالمئة ومؤشر سوق دبي 1.1 بالمئة بدعم من الأسهم المرتبطة بالقطاع العقاري وأسهم الشركات الصغيرة التي يفضلها المستثمرون الأفراد.

وقال عامر خان مدير الصندوق لدى شعاع لإدارة الأصول "يرجع ذلك جزئيا إلى مؤشرات إيجابية مستقاة من الأسواق العالمية." وصعدت أسواق الأسهم العالمية يوم الجمعة مع تجاهل المستثمرين للمخاوف الاقتصادية بعد تقرير ضعيف عن الوظائف في الولايات المتحدة.

وتعززت سوقا الإمارات بنتائج أعمال فصلية أعلنت في الفترة الأخيرة وتعاف في أسعار العقارات وهو ما دفع شركات محلية لاستئناف مشروعات مجمدة والتوسع بقوة في قطاعات جديدة وأسواق خارجية.

وزاد سهم أرابتك القابضة للبناء في دبي ثلاثة بالمئة اليوم بعدما أعلنت الشركة عن خطط للمشاركة في مشروعات للبنية التحتية والمياه والطاقة والخدمات لمالية.

وقال خان "كانت النتائج في الإمارات داعمة للصعود الذي شهدناه" مضيفا أن المستثمرين يتوقعون أن يأتي باقي نتائج أعمال الربع الأخير من العام الماضي قوية أيضا.

وكان سهم بنك الخليج الأول في أبوظبي من بين الأسهم التي حققت أكبر المكاسب بصعوده 6.3 بالمئة. وأعلن البنك عن أكبر أرباح فصلية له على الإطلاق في نهاية يناير كانون الثاني ورفع توزيعات الأرباح السنوية 20 بالمئة الأسبوع الماضي وأعلن عن خطط لإطلاق أنشطة مصرفية استثمارية.

وزاد مؤشر بورصة قطر واحدا بالمئة. وعادة ما تجذب توزيعات الأرباح السخية للشركات القطرية المستثمرين خلال موسم النتائج.   يتبع