جي.بي أوتو المصرية: منع استيراد الدراجات البخارية والتوك توك سيؤثر سلبيا

Thu Feb 13, 2014 9:41am GMT
 

القاهرة 13 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة جي.بي أوتو ‭‭‭‭‭أكبر شركة لتجميع السيارات مدرجة في البورصة المصرية اليوم الخميس إن قرار الحكومة المصرية بمنع استيراد الدراجات البخارية والتوك توك سيؤثر على الشركة وسيكون له تأثير سلبي على تحقيق النمو الاقتصادي في البلاد.

وجاء تحذير جي.بي أوتو في بيان صحفي بعد قرار الحكومة المصرية امس الاربعاء بتكليف وزير المالية بمنع استيراد الدراجات البخارية والتوك توك لمدة عام بالاضافة إلى منع استيراد المكونات الانتاجية لمدة ثلاثة أشهر.

وجاء قرار المنع بعد الانتشار الكبير للدراجات البخارية وعربات التوك توك في البلاد بشكل غير رسمي واستخدامها في كثير من عمليات قتل رجال الشرطة.

وقالت جي.بي أوتو في البيان إنه في حالة صدور قرار المنع من وزارة المالية "سيكون تأثيره سلبيا للغاية على خلق فرص عمل جديدة وتحقيق النمو الاقتصادي وتطوير العشوائيات والنهوض بالمجتمعات الريفية في مصر."

وتعمل الشركة في تجميع وتوزيع السيارات بالشرق الأوسط وشمال افريقيا وتقوم باستيراد وتجميع وتوزيع سيارات الركوب هيونداي وجيلي في مصر والمركبات التجارية فولفو وميتسوبيشي.

وقالت جي.بي.أوتو التي يشكل مبيعات التوك توك والدراجات البخارية 13 بالمئة من إجمالي مبيعاتها إنها "ستتشاور مع وزير المالية حول أهمية الدراجات البخارية والتوك توك لسكان العشوائيات والمجتمعات الريفية في مصر."

وتستحوذ جي.بي اوتو على ثلث سوق سيارات الركوب في مصر والتي نمت في السنوات الاخيرة بفضل تيسير الحصول علي قروض وطرح تشكيلة أكبر من السيارات الاسيوية الارخص سعرا وتزايد عدد السكان.

وذكر بيان الشركة اليوم إنها تستورد الدراجات البخارية كاملة الصنع من شركة باجاج الهندية وأيضا المكونات الانتاجية للتوك توك المخصصة للتجميع المحلي في مصر.

وجي.بي اوتو هي الموزع الحصري لسيارات مازدا في مصر والمستورد الوحيد لسيارات هيونداي في العراق.

وفي وقت سابق اليوم أوقفت إدارة البورصة التداول على أسهم الشركة اليوم لحين إرسال بيان. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)