سهم المصرية للاتصالات يهبط 7.1% عند إعادته للتداول

Thu Apr 3, 2014 10:07am GMT
 

القاهرة 3 أبريل نيسان (رويترز) - هبط سهم الشركة المصرية للاتصالات 7.1 بالمئة عند إعادته للتداول اليوم الخميس بعد موافقة الحكومة على منحها رخصة المحمول دون ترددات مقابل نحو 2.5 مليار جنيه(359 مليون دولار).

وكانت بورصة مصر أوقفت سهم الشركة عن التداول أمس الاربعاء لحين الرد على استفسارات بشأن قيمة رخصة تقديم خدمات المحمول.

وقالت الشركة اليوم في بيان صحفي إلى بورصة مصر ان الحكومة وافقت على منح الشركة "رخصة لتقديم خدمات المحمول بدون ترددات مقابل 2.5 مليار جنيه."

وأبلغ ‭‭‭‭‭‭‭وزير الاتصالات‬‬‬‬‬‬‬ المصري عاطف حلمي مؤتمرا صحفيا أمس الاربعاء أن الرخصة الموحدة لا تشمل اتاحة أي ترددات جديدة للمصرية للاتصالات وإنه سيجري منح الشركة مهلة عام واحد للتخارج من شركة فودافون مصر.

وتملك المصرية للاتصالات حصة تبلغ نحو 45 بالمئة في فودافون.

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر وموبينيل واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.

وبحلول الساعة 0959 بتوقيت جرينتش فاقم المؤشر الرئيسي لبورصة مصر خسائره ليهوى 2.8 بالمئة إلى 7704.7 نقطة.

(الدولار= 6.97 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)