مقدمة 2-القلعة المصرية تدرس التخارج من قطاع الأغذية لخفض ديونها وتقليل المخاطر

Wed Feb 18, 2015 8:03am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من إيهاب فاروق

القاهرة 18 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر اليوم الاربعاء إنها تدرس بيع شركتي مزارع دينا والرشيدي الميزان للأغذية لتسريع وتيرة خفض ديون الشركة وتقليل المخاطر والتركيز أكثر على مشروعاتها في قطاع الطاقة.

وقال مصدر بالشركة لرويترز اليوم طالبا عدم نشر اسمه إن القلعة تسعى خلال عام 2015 لخفض قروضها بين ملياري وثلاثة مليارات جنيه من خلال عمليات التخارج من الأنشطة غير الرئيسية.

وأضاف المصدر "نريد تسريع وتيرة التخارجات في 2015 من الاستثمارات غير الرئيسية لتخفيض حجم القروض على المجموعة وزيادة الإيرادات. هذا يتطلب منا قرارا استراتيجيا بالتخارج من قطاع الأغذية."

وتدير القلعة أصولا بنحو 9.5 مليار دولار من بينها حصص في شركات معظمها في مصر وشرق أفريقيا وشمالها.

وتعمل القلعة حاليا على التخارج من المشروعات غير الرئيسية لكي تركز على مشروعات قطاع الطاقة مثل مشروع شركة المصرية للتكرير ومشروعات شركة طاقة عربية ومشروعات شركة مشرق المتمثلة في تخزين وتداول المنتجات البترولية في قناة السويس.

وقال المصدر "القروض المجمعة على الشركة تبلغ 7.5 مليار جنيه دون احتساب قروض الشركة المصرية للتكرير. نسعى لخفض هذه الديون بين اثنين إلى ثلاثة مليارات جنيه خلال هذا العام."

وتابع أن عددا من الشركات الغذائية أبدت اهتماما ببعض أصول القلعة في قطاع الأغذية.   يتبع