القلعة المصرية توافق على زيادة رأسمالها 1.7 مليار جنيه

Sun Feb 22, 2015 5:31am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 22 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر إن مجلس الإدارة وافق على زيادة رأسمال الشركة 1.7 مليار جنيه ليصل إلى 9.7 مليار جنيه من خلال مبادلة أسهم في الشركة القابضة بحصص أكبر في شركات تابعة معظمها في قطاعي الطاقة والأسمنت.

وهذه هي ثالث زيادة لرأس مال القلعة منذ قيدها في بورصة مصر في عام 2010.

وتأتي صفقة مبادلة الأسهم في وقت تتنامى فيه الثقة باقتصاد مصر وسوق أسهمها بعد أربع سنوات من الاضطرابات في أعقاب انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وكان مصدران مطلعان قالا لرويترز الليلة الماضية ان القلعة وافقت على زيادة رأسمالها 1.7 مليار جنيه ليصل إلى 9.7 مليار جنيه.

وقالت الشركة في بيان أطلعت عليه رويترز اليوم الأحد إنها تسعى لتغطية" أغلبية الزيادة المقترحة عن طريق رسملة الأرصدة الدائنة الناشئة عن قيام القلعة بشراء حصص إضافية في عدد من شركاتها التابعة الرئيسية وخاصة في قطاعات الطاقة والأسمنت والإنشاءات."

وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة في البيان " الوقت أصبح مثاليا لإتمام التحول الاستراتيجي عبر زيادة حصة ملكية القلعة في الشركات والمشروعات التابعة التي نتوقع أن تحصد أكبر استفادة من موجة التعافي الاقتصادي المرتقب في مصر."

وتخوض مصر معركة شاقة لاستعادة الثقة في اقتصاد منهك جراء سنوات من الاضطرابات السياسية منذ انتفاضات الربيع العربي في 2011.

وتحسنت الصورة الاقتصادية في مصر في الآونة الأخيرة بعد الاستقرار الذي شهدته البلاد عقب انتخاب قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي رئيسا لها.   يتبع