21 تموز يوليو 2015 / 15:38 / منذ عامين

صعود معظم أسواق الأسهم الخليجية وبورصة دبي تتراجع قرب مستوى مقاومة فنية

من أولجاس أويزوف

دبي 21 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط قليلا اليوم الثلاثاء مدعومة بنتائج أعمال شركات وتوقعات إيجابية لكن بورصة دبي تراجعت بعدما قفزت في الجلسة السابقة مقتربة من مستوى مقاومة فنية.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.1 في المئة مع تراجع معظم الأسهم على قائمته رغم صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني ذي الثقل في السوق 3.5 في المئة مواصلا مكاسبه بعد الإعلان عن نتائج أعمال قوية للربع الثاني من العام الأسبوع الماضي.

وأغلق سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة مستقرا وكان الأكثر تداولا في دبي بينما انخفض سهم الاتحاد العقارية 0.8 في المئة بعدما صعد خمسة في المئة يوم الإثنين.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة مع صعود سهم بنك أبوظبي الوطني 1.9 في المئة وسهم بنك الخليج الأول واحدا في المئة.

وتم تعليق تداول أسهم بنك أبوظبي التجاري مع قيام مجلس إدارته باستعراض نتائج الأعمال الفصلية.

وبعد إغلاق السوق أعلن البنك أنه سجل زيادة في صافي ربح الربع الثاني من العام متجاوزا بقليل توقعات المحللين بفضل انخفاض مخصصات تغطية القروض المتعثرة.

وبلغ صافي الربح العائد للمساهمين 1.28 مليار درهم (349 مليون دولار) في الربع بالمقارنة مع 1.18 مليار درهم متوسط توقعات محللين في استطلاع لرويترز.

وزاد مؤشر سوق الكويت 0.5 في المئة. وارتفع سهم بنك برقان 1.2 في المئة بعدما سجل زيادة 23 في المئة في أرباحه الفصلية إلى 19.9 مليون دينار (65.7 مليون دولار). وتوقع محللون في استطلاع لرويترز صافي ربح قدره 17.6 مليون دينار.

وارتفع سهم مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) الشركة الأم لبنك برقان 1.5 في المئة.

وفي سلطنة عمان زاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.4 في المئة مع صعود سهم أريد عمان ثاني أكبر مشغل لخدمات الاتصالات في السلطنة 2.1 في المئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر.

لكن سهم جلفار للهندسة والمقاولات هبط 8.3 في المئة. وفي الأسبوع الماضي قالت الشركة إن أرباحها المجمعة انخفضت إلى حوالي الصفر في النصف الأول من العام.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 في المئة رغم إغلاق معظم الأسهم على انخفاض بعد تداولها بدون إتجاه واضح. وارتفع سهم البنك التجاري الدولي أكبر مصرف مدرج في مصر 0.09 في المئة. ورفعت موديز للتصنيف الإئتماني الأسبوع الماضي نظرتها المستقبلية للنظام المصرفي المصري إلى ”مستقرة“.

وصعد سهم الكابلات الكهربائية المصرية 3.3 في المئة بعدما قالت فاروس للأوراق المالية في نهاية الاسبوع الماضي إنها ربما تعدل القيمة العادلة للسهم بعد قيام الشركة ببيع حصتها في كابلات مصر بثلاثة أمثال قيمتها الدفترية تقريبا.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 4182 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 4852 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 8050 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 6304 نقاط.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 6573 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below