6 أيلول سبتمبر 2015 / 09:48 / منذ عامين

المؤشر السعودي يرتفع صباحا بعد تصريحات إيجابية

0918 جمت - ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الأحد بدعم من تصريحات وزير المالية بأن المملكة قادرة على تحمل تقلبات أسعار النفط وأنها ستواصل الإنفاق على مشروعات التنمية الأساسية.

وصعد المؤشر 0.36 بالمئة إلى 7410.5 نقطة.

وتجاهل المؤشر موجة هبوط طالت معظم أسواق المنطقة بسبب انخفاض أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية.

وقال وزير المالية إبراهيم العساف خلال مقابلة مع تلفزيون سي.ان.بي.سي عربية في واشنطن إن المملكة قادرة على تحمل تقلبات النفط وإن الحكومة ستواصل إصدار السندات وقد تصدر صكوكا قبل نهاية عام 2015 لتمويل العجز المتوقع في موازنة أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقال الوزير "المملكة العربية السعودية تعودت على الارتفاعات السريعة والانخفاضات السريعة في أسعار البترول ولذلك الحكومة منذ فترة أعدت العدة وكنا جاهزين للتعامل مع هذه الأزمة...لدينا القدرة على تحمل تقلبات النفط."

لفت العساف إلى أن المملكة بدأت أيضا في خفض النفقات غير الضرورية مع الاستمرار في التركيز على مشروعات التنمية الأساسية في قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية لما لها من أهمية للنمو الاقتصادي على المدى الطويل.

وقاد ارتفاعات السوق صباحا سهما الراجحي وجبل عمر بمكاسب 2.3 بالمئة و1.6 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم السعودي الفرنسي والأهلي التجاري والطيار وصافولا وسامبا والتعاونية ومعادن ومكة للتعمير بنسب تراوحت بين 0.4 و2.4 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم جرير 1.6 بالمئة والحكير 2.1 بالمئة وسافكو 1.2 بالمئة والاتصالات السعودية 0.7 بالمئة ينساب 1.3 بالمئة وبنك الرياض 0.5 بالمئة.

---------------------

0915 جمت - صعد سهم البنك التجاري الدولي - صاحب أكبر وزن نسبي بالمؤشر المصري الرئيسي- ببورصة مصر خلال بداية معاملات اليوم الأحد ولكن وسط شح واضح في السيولة.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.21 بالمئة ليصل إلى 7311.2 نقطة بعد ان كان منخفضا بشكل طفيف في الدقائق الأولى من المعاملات.

وبلغت قيم التداول 78.494 مليون جنيه.

وقالت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني يوم الجمعة إن كشف الغاز العملاق قبالة سواحل مصر على البحر المتوسط الذي أعلنته إيني الايطالية الاسبوع الماضي قد يعزز المركز الائتماني لمصر.

واضافت موديز "بالنسبة لمصر سيساعد الكشف في تخفيف ضغوط ميزان المدفوعات كما أن تعزيز الاستثمار في قطاع النفط والغاز سيدعم نمو الناتج المحلي الإجمالي وايرادات الحكومة."

ومالت معاملات العرب إلى الشراء والمصريين والأجانب إلى البيع واستحوذت معاملات المصريين على 87 بالمئة من اجمالي التداولات حتى الآن.

وكسبت أسهم التجاري الدولي 0.54 بالمئة وطلعت مصطفى 1.2 بالمئة والعربية للأقطان 1.9 بالمئة.

وقالت نعيم للوساطة في الأوراق المالية اليوم لعملائها في مذكرة بحثية إن نجاح المؤشر الرئيسي في "الثبات أعلى من 7275 نقطة قد يدفع به صعودا نحو مستويات 7525-7600 نقطة."

وهبطت أسهم أوراسكوم للاتصالات 1.4 بالمئة وعامر جروب 2.35 بالمئة والقلعة 2.4 بالمئة وبالم هيلز 1.9 بالمئة.

ونصحت نعيم المستثمرين "باستغلال الصعود كفرصة للبيع."

ونزلت أسهم حديد عز 2.03 بالمئة وهيرميس 1.5 بالمئة وإعمار مصر 1.55 بالمئة وسوديك 1.7 بالمئة.

------------------‭

0650 جمت - هبطت معظم أسواق الأسهم في الخليج صباح اليوم الأحد متأثرة بانخفاض أسعار النفط وأسواق الأسهم العالمية ولكن سهم إتصالات الإماراتية ساعد بورصة أبوظبي على الصعود قبيل تدفقات متوقعة من الصناديق الأجنبية على السهم.

وارتفع سهم إتصالات 5.9 بالمئة مما دفع مؤشر سوق أبوظبي للصعود0.6 بالمئة وذلك بعد أن أعلنت الشركة اليوم إنها ستسمح للمؤسسات الأجنبية المستثمرة بشراء أسهمها اعتبارا من 15 سبتمبر ايلول في خطوة طال انتظارها.

ويقول محللون إن من المرجح أن تشجع هذه الخطوة شركة ام.اس.سي.آي للمؤشرات على ضم سهم إتصالات لمؤشرها القياسي لأسهم الأسواق الناشئة. وستعلن ام.اس.سي.آي تفاصيل المراجعة الفصلية التالية في 12 نوفمبر تشرين الثاني.

وهبطت باقي أسواق الأسهم في الخليج مع انخفاض أسعار النفط في المعاملات الآجلة نحو اثنين بالمئة يوم الجمعة بعد أن تجاهل المتعاملين انخفاضا في عدد منصات حفر آبار النفط الأمريكية وركزوا في المقابل على تخمة المعروض وهبوط الأسهم في وول ستريت.

وتراجع مؤشر سوق دبي المالي 1.2 بالمئة مع نزول معظم الأسهم. وانخفض سهم داماك الذي كان الأكثر تداولا 0.3 بالمئة.

وفقد مؤشر بورصة قطر 0.8 بالمئة كما تراجع مؤشر بورصة مسقط في سلطنة عمان 0.1 بالمئة.

-------------------

0637 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الأحد حيث انخفض المؤشر الرئيسي 0.32 في المئة إلى 9739.7 نقطة ومؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.36 في المئة إلى 921.1 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن العامل النفسي هو سبب الهبوط اليوم لاسيما في ظل انسحاب كثير من الشركات حتى لو كانت صغيرة وغير مؤثرة فعليا في التداول.

وأضاف الدليمي "السوق الكويتي مريض" وهناك عوامل عالمية واقليمية تزيد من الضغط عليه منها استمرار عوامل الخوف والقلق التي تلقي بظلالها على العالم كله لاسيما بشأن نمو الاقتصاد العالمي وهبوط أسعار النفط.

وقال إن الأوضاع السياسية والجيوسياسية المحيطة بالكويت سواء في اليمن والعراق ولبنان غير مواتية وزادت الطين بلة في وقت لا يحتاج السوق فيه إلى مزيد من الضغوط متوقعا استمرار تأثير هذه العوامل لفترة من الزمن.

وهبطت أسهم بيتك 1.7 في المئة وفيفا 1.2 في المئة وأجيليتي 1.9 في المئة وبنك برقان 1.3 في المئة.

وارتفعت أسهم أجيليتي 3.5 في المئة وأريد 1.9 في المئة ومشاعر 5.4 في المئة.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below