23 كانون الثاني يناير 2013 / 11:04 / منذ 5 أعوام

محللون يتوقعون صعود بورصة مصر الأسبوع المقبل رغم مخاوف 25 يناير

من إيهاب فاروق

القاهرة 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - يتوقع محللون بارزون صعود بورصة مصر خلال معاملات الأسبوع المقبل رغم المخاوف التي تنتاب المتعاملين مع اقتراب الذكرى الثانية لثورة 25 يناير كانون الثاني.

ودعا معارضو الرئيس الاسلامي محمد مرسي من القوى المدنية لتنظيم مظاهرات حاشدة يوم الجمعة في ميدان التحرير بؤرة الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك قبل عامين وباقي محافظات مصر للإعتراض على سياسات مرسي.

ويعيش المتعاملون المصريون حالة من القلق والترقب وعدم القدرة على اتخاذ قرار بالشراء أو البيع وسط شح في السيولة مع اقتراب ذكرى الثورة بينما يقتنص المتعاملون العرب والأجانب الأسهم بأسعار رخيصة وسط توقعاتهم باستقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر.

وقال نادر إبراهيم من آرشر للاستشارات ”لا أتوقع حدوث اشتباكات أو أعمال عنف يوم الجمعة في ذكرى الثورة ولذا سيصعد السوق بقوة خلال الاسبوع المقبل.“

واتفق معه كريم عبد العزيز الرئيس التنفيذي لصناديق الاسهم في الاهلي لإدارة صناديق الاستثمار في ان السوق ستصعد خلال الاسبوع المقبل مضيفا ان الدولة تعمل على إعادة المفاوضات مع صندوق النقد وقد تنتهي من تعديلات برنامجها الاقتصادي الاسبوع المقبل.

واضاف ”كل هذا سيساعد السوق على الصعود.“

كان وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري أشرف العربي قال يوم الأحج إن الحكومة ستنتهي من تعديلات برنامج الاصلاح المالي والاقتصادي والاجتماعي خلال الاسبوع المقبل.

وتحتاج مصر للانتهاء سريعا من هذه التعديلات لإعادة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية ”السوق سيسير عرضيا بين 5600-5700 نقطة. المشتريات ليست قوية في السوق. الجميع يريد الاطمئنان أولا على مستقبل البلاد السياسي والاقتصادي قبل أن يستثمر بالبورصة.“

ويبدي مصريون تشككا إزاء توجهات وسياسات الرئيس مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ويقولون إنها تسير بالبلاد على طريق ”الأخونة“ أو إخضاع مؤسسات الدولة لأعضاء الجماعة ومبادئها.

ولا يثق كثيرون بالإخوان المسلمين لتراجعهم عن تعهد سابق بعدم خوض انتخابات الرئاسة ويقولون إنهم يسعون لاحتكار السلطة بعد حصولهم على اكبر كتلة في البرلمان المنحل وفوزهم بعدد من المقاعد أكبر من التي أعلنوا انهم سينافسون عليها في الانتخابات.

وارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر خلال الاسبوع الجاري بأقل من واحد بالمئة وسط شح شديد في السيولة بالسوق.

ويرى محمود مصطفى من يونيفرسال لتداول الاوراق المالية ان المؤشر الرئيسي لبورصة مصر سيستهدف مستوى 5900 نقطة خلال الاسبوع المقبل بشرط عدم صدور حكم في قضية بورسعيد.

ومن المقرر ان تصدر محكمة مصرية يوم السبت حكمها بشأن المتهمين في مقتل أكثر من 70 مشجعا من النادي الأهلي أثناء مبارة كرة قدم خلال بداية العام الماضي.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار إن مرور ذكرى ثورة 25 يناير بسلام سيعمل على رفع الشهية الاستشمارية للمتعاملين لكن لو خرجت المظاهرات المقررة يوم الجمعة عن سياقها الطبيعي ستتفاقم مخاوف المتعاملين بالسوق.

وهبطت العملة المصرية بفعل عمليات بيع من مصريين أقلقتهم الاضطرابات السياسية في البلاد.

وقال عادل إنه في حالة حدوث أي أعمال عنف يومي الجمعة والسبت ”سيعني ذلك ان تعافي السوق والتداولات سيأخذ وقت أطول مما يتمنى الجميع.“ (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below