بورصة الدوحة تنزل عن أعلى مستوى في 4 أسابيع بفعل صناعات قطر

Tue Mar 19, 2013 11:18am GMT
 

1055 جمت - دفعت ضغوط البيع في سهم صناعات قطر ذي الثقل بورصة الدوحة للتراجع عن أعلى مستوى في أربعة أسابيع في حين عوضت بورصتا الإمارات خسائر الجلسة السابقة مع عودة متصيدي الصفقات.

وفقد سهم صناعات قطر ثلاثة بالمئة بعد بدء تداوله بدون الحق في توزيعات أرباح نقدية نسبتها 85 بالمئة.

وهبط سهم الخليج الدولية للخدمات 2.9 بالمئة أيضا بعد انقضاء أجل توزيعات أرباح.

ونزل سهم بنك الدوحة بعد موجة صعود على مدى ثلاث جلسات لتوقعات بأن البنك سيؤجل خططا لزيادة رأس المال. وهبط السهم 0.6 بالمئة من أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي سجله أمس الاثنين.

وقال راجافان سيتارمان الرئيس التنفيذي للبنك لرويترز بالهاتف "نفذنا ما قلنا إننا سنقوم به - المرحلة الأولى."

كان البنك رفع رأسماله في وقت سابق هذا الشهر 1.55 مليار ريال (425.7 مليون دولار) عن طريق إصدار حقوق للمستثمرين المحليين. وقال إن الجزء الثاني من زيادة رأس المال عن طريق طرح شهادات إيداع دولية في لندن سيكون في أعقاب الشريحة المحلية لكن التوقيت يتوقف على تلقي الموافقات التنظيمية الضرورية.

وهبط المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8570 نقطة مبتعدا عن أعلى مستوى في أربعة أسابيع الذي بلغه يوم الاثنين لكن المحللين يقولون إن التوقعات الايجابية مازالت قائمة.

وقال موسى حداد رئيس خدمات الاستشارات الاستثمارية في بنك أبوظبي الوطني "إنها فترة تجميع في الوقت الحالي ومن شأن اختراق مستويات 8700 نقطة أن يعطي قوة دفع صعودية لقطر .. السوق فوق المتوسط المتحرك لفترة 200 يوم مما ينبئ بارتفاع الأسعار في المدى المتوسط إلى الطويل. الاتجاه النزولي محدود."

وقال حداد إن من المرجح أن تبلي الأسهم القيادية بلاء حسنا خلال العام لكن تخصيص المحافظ لقطر سيكون محدودا بسبب شح السيولة.   يتبع