البورصة المصرية تتعافى وسط آمال بشان اوراسكوم وتباين اداء اسواق الخليج

Thu Mar 21, 2013 3:36pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 21 مارس آذار (رويترز) - تعافت البورصة المصرية من أدنى مستوى في 14 أسبوعا اليوم الخميس مع مراهنة المستثمرين على أن أوراسكوم للإنشاء والصناعة ربما تتوصل قريبا إلى تسوية مع السلطات الضريبية بينما تباين اداء اسواق الأسهم في الخليج في تعاملات هزيلة قبيل نهاية الأسبوع.

ونقلت صحيفة (البورصة) المصرية عن مصادر لم تسمها قولها إن وزارة المالية توصلت إلى إتفاق مبدئي مع أوراسكوم للإنشاء ستدفع بمقتضاه الشركة مستحقات ضريبية قدرها سبعة مليارات جنيه مصري (1.03 مليار دولار). ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من مسؤولي الشركة.

وفي وقت سابق هذا الشهر أصدر النائب العام المصري قرارا بمنع ناصف ساويرس الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للإنشاء والصناعة من السفر في إطار تحقيق حول إتهامات للشركة بالتهرب من ضرائب قدرها نحو 14 مليار جنيه تتعلق ببيع وحدة تابعة لها الي لافارج الفرنسية.

وارتفع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 4.2 بالمئة إلى 240 جنيها اليوم الخميس بينما صعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 بالمئة إلى 5224 نقطة.

وأقبل صائدو الصفقات المحليين والإقليميين على شراء أسهم الشركات الصغيرة رغم أن المستثمرين الأجانب من غير العرب مازالت مبيعاتهم اكبر من مشترياتهم. وصعد سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 2.9 بالمئة.

وقالت فاروس هولدنج للبحوث في مذكرة "لا يزال اتجاه السوق في الأمد المتوسط صعوديا."

وفي الاسواق الخليجية ارتفع مؤشر دبي 0.6 بالمئة مدعوما بأسهم البنوك رغم أن الشراء لم يكن مكثفا مع انتظار المستثمرين موسم نتائج الربع الأول من العام الذي يبدأ في منتصف أبريل نيسان.

وهبط المؤشر 0.3 بالمئة على مدى الأسبوع لكنه لا يزال مرتفعا 17.7 بالمئة عن مستواه في بداية العام.   يتبع