البورصة المصرية تتراجع 1.7% مع دعوة الجيش لمظاهرات ضخمة وتباين الخليج

Wed Jul 24, 2013 3:35pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 24 يوليو تموز (رويترز) - هبطت الأسهم المصرية اليوم الأربعاء بعدما دعا وزير الدفاع لمظاهرات ضخمة في نهاية الأسبوع لتفويضه في مواجهة ما وصفه بالعنف والإرهاب في أعقاب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي.

وقتل تسعة أشخاص على الأقل في القاهرة أمس الثلاثاء خلال اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي. ودعا قائد الجيش في خطاب عام إلى مظاهرات في نهاية الأسبوع. وتنذر استراتيجيته لحشد مزيد من المؤيدين في الشوارع بمزيد من أعمال العنف في الأمد القصير على أقل تقدير.

وقال عمرو رضا مساعد نائب الرئيس للمبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية في القاهرة "أثارت كلمة الجيش الرعب حيث من المرجح تصاعد العنف يوم الجمعة.

"لن يتوقف الإخوان المسلمين بسهولة وستكون هناك دماء."

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين المصريين باعوا أسهما أكثر مما اشتروا اليوم بينما فعل المستثمرون الأجانب العكس بفارق بسيط.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.7 في المئة إلى 5360 نقطة متراجعا من أعلى مستوى له في شهرين. وارتفع المؤشر بما يزيد عن 20 في المئة من مستواه المتدني في أواخر يونيو حزيران حينما أصبح من الواضح أنه سيتم إقصاء مرسي وهو ما أدى إلى تنامي الآمال في إدارة أفضل للوضع الاقتصادي. لكن المؤشر يواجه مقاومة رئيسية عند 5470 نقطة اختبرها أكثر من مرة وفشل في اختراقها في مايو آيار.

وهيمنت أسهم الشركات الصغيرة على التعاملات مع هبوط سهم بالم هيلز للتعمير 6.5 في المئة وسهم عامر جروب 5.7 في المئة. وانخفض 28 سهما على قائمة المؤشر الرئيسي المكون من 30 سهما.

وتضررت سوقا الامارات من موجة جني للأرباح مع تراجع مؤشر سوق دبي 1.8 في المئة من قرب أعلى مستوياته في خمس سنوات.   يتبع