بورصة مصر تبحث عن رئيس لها وعن محفزات للصعود

Thu Aug 1, 2013 8:36am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة أول أغسطس آب (رويترز) - يبحث المتعاملون في سوق المال المصري عن محفزات إيجابية تدفعهم لضخ سيولة جديدة في السوق خلال الاسبوع المقبل قبل عطلة عيد الفطر في حين يبحث وزير الاستثمار عن رئيس لبورصة مصر لشغل المنصب الشاغر منذ 30 يونيو حزيران.

ويقول متعاملون في السوق انه في حالة فض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بأقل الخسائر ستشهد البورصة موجة صعود بجانب ضخ جزء من السيولة المتحققة من صفقة استحواذ أو.سي.آي ان.في الهولندية على نحو 97 بالمئة من أسهم اوراسكوم للانشاء في السوق من جديد.

وقالت الحكومة المصرية المؤقتة يوم الاربعاء ان اعتصامات مؤيدي الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي تهدد الأمن القومي وأشارت إلى انها ستضع حدا لها.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "لو تم فض الاعتصام بأقل الخسائر سنرى صعودا غير عادي للسوق خلال الفترة المقبلة. السوق مؤهل للصعود وهناك أموال جاهزة للشراء."

ويعتصم الالاف من مؤيدي جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي منذ اكثر من شهر في موقعين بالعاصمة للاحتجاج على عزل الرئيس بعدما خرج الملايين إلى الشوارع للاحتجاج على سياساته خلال عام في المنصب.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "السوق يفتش عن محفزات للصعود ويبحث عن الاستقرار السياسي للبلاد."

ويعزف المستثمرون عن ضخ أموال جديدة في سوق المال في ظل حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي في البلاد.

وستعطيل المعاملات في سوق مصر نهاية الاسبوع المقبل بمناسبة عيد الفطر لكن البورصة لم تعلن بشكل رسمي حتى الآن عن موعد بدء عطلة العيد ونهايتها.   يتبع