المخاوف السياسية تهوى بالمؤشر السعودي لأدنى مستوى في 17 شهرا

Tue Aug 27, 2013 12:51pm GMT
 

1240 جمت - هوى مؤشر سوق الأسهم السعودية بنهاية تعاملات اليوم إلى أدنى مستوى إغلاق في 17 شهرا تحت وطأة مخاوف بشأن الاضطرابات السياسية بالمنطقة مع تصاعد حالة التوتر بسبب مزاعم هجوم بأسلحة كيماوية في سوريا مما يزيد من احتمالات عمل عسكري في الشرق الأوسط.

وهوى المؤشر 4.12 بالمئة إلى 7722.7 نقطة وهو أدنى مستوياته منذ 26 مارس اذار 2012. وسجلت قيم التداول ارتفاعا ملحوظا ببلوغها 8.5 مليار ريال.

وبين 156 سهما جرى التداول عليها هبط 155 سهما ولم يرتفع سوى سهم تهامة نحو واحد بالمئة.

وقاد التراجعات سهما الراجحي وسابك صاحبي أكبر وزن نسبي بالسوق وخسرا 3.2 بالمئة و2.3 بالمئة على الترتيب.

كما هبطت أسهم جبل عمر وسامبا وصافولا ودار الاركان والإنماء وتصنيع وكيان والاتصالات والسعودي الفرنسي وبنك البلاد وبنك الرياض بنسب تراوحت بين 2.7 و 7.4 بالمئة.

واجتمعت الولايات المتحدة مع حلفائها في الأردن فيما يمكن أن يطلق عليه مجلس حرب لتحديد كيفية معاقبة الرئيس السوري بشار الأسد الذي نفى استخدام أسلحة كيماوية والقي باللوم على معارضيه.

وأثرت المخاوف على الأسواق المجاورة إذ هبط سوق دبي سبعة بالمئة متصدرا الخسائر الفادحة التي تكبدتها بورصات الشرق الأوسط وأبلى على نحو أسوأ بكثير من الأسواق الناشئة في أنحاء العالم حيث تراجع مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة 1.3 بالمئة.

----------------------------   يتبع