بورصة مصر تغلق مرتفعة للجلسة الثالثة مع الدعوة للاستفتاء على الدستور

Sun Dec 15, 2013 12:39pm GMT
 

1234 جمت - أنهت بورصة مصر معاملات اليوم على ارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي لتصل إلى مستويات ما قبل انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 وذلك مع الدعوة للاستفتاء على الدستور الجديد في يناير كانون الثاني.

وبلغت قيم التداول 466.530 مليون جنيه وارتفع المؤشر الرئيسي 1.1 بالمئة ليغلق عند 6678.96 نقطة وصعد المؤشر الثانوي 0.11 بالمئة إلى 534.07 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المصريين والأجانب مالت إلى الشراء بينما اتجهت تعاملات العرب إلى البيع.

وصعدت أسهم أوراسكوم للاتصالات 4.2 بالمئة والسويدي 2.98 بالمئة وطلعت مصطفى 2.3 بالمئة.

ودعا الرئيس المؤقت عدلي منصور الشعب للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد يومي 14 و15 يناير كانون الثاني.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية "قد نرى مزيدا من الارتفاعات حتى نهاية العام وحتى نصل إلى مستوى 7000 نقطة الاخبار إيجابية وتدعم السوق بقوة."

وكسبت أسهم بايونيرز 1.7 بالمئة وهيرميس وجلوبال 1.5 بالمئة وسوديك 0.7 بالمئة والتجاري الدولي 0.5 بالمئة.

وقال هاني حلمي من الشروق للسمسرة في الأوراق المالية "السوق لن ينتظر أحد وسيواصل الصعود بدعم من الأنباء الايجابية السياسية وهدوء الأوضاع عما كانت عليه."

وسيكون الدستور الجديد الخطوة الأولى في خطة الانتقال السياسي التي وضعها الجيش والتي ستستكمل باجراء انتخابات برلمانية ورئاسية العام القادم.   يتبع