15 كانون الأول ديسمبر 2013 / 12:42 / بعد 4 أعوام

بورصة مصر تغلق مرتفعة للجلسة الثالثة مع الدعوة للاستفتاء على الدستور

1234 جمت - أنهت بورصة مصر معاملات اليوم على ارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي لتصل إلى مستويات ما قبل انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 وذلك مع الدعوة للاستفتاء على الدستور الجديد في يناير كانون الثاني.

وبلغت قيم التداول 466.530 مليون جنيه وارتفع المؤشر الرئيسي 1.1 بالمئة ليغلق عند 6678.96 نقطة وصعد المؤشر الثانوي 0.11 بالمئة إلى 534.07 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المصريين والأجانب مالت إلى الشراء بينما اتجهت تعاملات العرب إلى البيع.

وصعدت أسهم أوراسكوم للاتصالات 4.2 بالمئة والسويدي 2.98 بالمئة وطلعت مصطفى 2.3 بالمئة.

ودعا الرئيس المؤقت عدلي منصور الشعب للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد يومي 14 و15 يناير كانون الثاني.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية ”قد نرى مزيدا من الارتفاعات حتى نهاية العام وحتى نصل إلى مستوى 7000 نقطة الاخبار إيجابية وتدعم السوق بقوة.“

وكسبت أسهم بايونيرز 1.7 بالمئة وهيرميس وجلوبال 1.5 بالمئة وسوديك 0.7 بالمئة والتجاري الدولي 0.5 بالمئة.

وقال هاني حلمي من الشروق للسمسرة في الأوراق المالية ”السوق لن ينتظر أحد وسيواصل الصعود بدعم من الأنباء الايجابية السياسية وهدوء الأوضاع عما كانت عليه.“

وسيكون الدستور الجديد الخطوة الأولى في خطة الانتقال السياسي التي وضعها الجيش والتي ستستكمل باجراء انتخابات برلمانية ورئاسية العام القادم.

وارتفع سهم حديد عز 2.1 بالمئة ليسجل أعلى مستوياته منذ يناير كانون الثاني 2011 وذلك بعدما قبلت محكمة مصرية يوم السبت إعادة محاكمته في قضية الاستيلاء على أسهم شركة عز الدخيلة.

------------------------

0945 جمت - تراجعت بورصة الكويت بسبب الغموض الذي يشوب مستقبل الحكومة بعد قبيل حكم مهم مرتقب للمحكمة الدستورية يوم الأحد المقبل بخصوص الدوائر التي تمت الانتخابات الماضية على أساسها.

وأغلق المؤشر السعري منخفضا 63.6 نقطة إلى 7640.7 نقطة وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 1.56 نقطة إلى 1074.46 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 19.4 مليون دينار وهي قيمة متواضعة للغاية مقارنة بالمعدلات المعتادة في الأسابيع الماضية.

وقال محمد نصار المحلل المالي إن الوضع السياسي أثار مخاوف المستثمرين وهو ما دفعهم ”للبيع بأي سعر.“

وارتفع سهم التقدم 6.3 بالمئة وصفوان 5.9 بالمئة ووربة للتأمين 5.2 بالمئة وكميفك 4.4 بالمئة.

وهبطت أسهم النخيل 7.9 بالمئة وميادين 4.2 بالمئة والسلام 6.7 بالمئة عند إغلاق البورصة.

-----------------------

0900 جمت - شهدت المؤشرات المصرية ارتفاعات قوية بداية معاملات اليوم الأحد بعدما دعا الرئيس المؤقت عدلي منصور للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد يومي 14 و15 يناير كانون الثاني.

وبلغت قيم التداول 69.906 مليون جنيه وارتفع المؤشر الرئيسي 1.12 بالمئة إلى 6678.9 نقطة ليعود لمستوياته قبل انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 وصعد المؤشر الثانوي 0.4 بالمئة إلى 535.6 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات العرب والأجانب مالت إلى الشراء بينما اتجهت تعاملات المصريين إلى البيع.

وصعدت أسهم جهينة 6.1 بالمئة وحديد عز 2.1 بالمئة وهيرميس 1.98 بالمئة وسوديك 1.96 بالمئة وطلعت مصطفى 1.5 بالمئة.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية ”الاتجاه مازال صاعدا سواء على المدى القصير أو المتوسط .. اقتربنا اليوم من المستهدف الأول عند 6700 نقطة وقد تظهر عمليات جني أرباح عند هذه المستوبات.“

وارتفعت أسهم القلعة 1.4 بالمئة وجلوبال 1.5 بالمئة والتجاري الدولي 0.96 بالمئة وبالم هيلز 1.2 بالمئة والتجاري الدولي 0.8 بالمئة.

---------------------------

‭‭‭‭‭‭‭‭0808‬‬‬‬‬‬‬‬ جمت - دفعت مكاسب قوية لأسهم البتروكيماويات المؤشر السعودي للصعود في مستهل تعاملات الأحد أولى جلسات الأسبوع.

وارتفع المؤشر 0.10 بالمئة إلى 8399 نقطة.

وقفزت اسهم كيان 2.11 بالمئة مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر تلتها أسهم بترورابغ الأقل وزنا والتي قفزت بالنسبة القصوى عشرة بالمئة.

وارتفعت أسهم بنك الرياض وصافولا والإنماء والاستثمار الصناعي وسامبا والكهرباء وسبكيم ومعادن وزين وطيبة والصحراء بنسب تراوحت بين 0.3 و 1.05 بالمئة.

في المقابل انخفضت اسهم سابك 0.2 بالمئة وموبايلي 0.3 بالمئة وبنك البلاد 0.6 بالمئة وخسر سهما دار الأركان والمراعي 0.5 بالمئة لكل منهما.

---------------------------

0635 جمت - هبطت بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الأحد مع عودة التوتر للوضع السياسي وفي ظل حديث متصاعد في الكويت عن احتمالات حدوث تغير في الوضع السياسي يشمل وزراء مهمين في الحكومة.

وقالت صحيفة القبس اليوم إن هناك ثمانية وزراء من المرجح أن يطالهم التغيير من بينهم وزير النفط مصطفى الشمالي.

وهبط المؤشر الرئيسي 77.4 نقطة إلى 7627 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 4.1 نقطة إلى 1071.9 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن التعديلات الحكومية تعني تأخر مشاريع التنمية ”والبورصة تريد فعلا.. لا نريد إطالة أمد الأزمة.. إطالة أمد الأزمة شيء سلبي للغاية.“

وهبطت أسهم الكيبل التلفزيوني في مستهل التداول 7.7 في المئة ومنتزهات 4.8 في المئة واجوان 4.7 في المئة وميادين 4.2 في المئة.

وارتفعت أسهم منازل 1.6 في المئة والمباني 1.8 في المئة وأركان 1.5 في المئة.

واستقر سهم بنك الكويت الوطني عند سعر 900 فلس بعد أن قال إنه سيشارك في تحالف يضم مجموعة من البنوك العالمية لترتيب قرض بقيمة 1.43 مليار دولار لتمويل المرحلة الأولى من مشروع محطة الزور الشمالية لانتاج الطاقة وتحلية المياه بالكويت. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below