أداء متباين لبورصتي الإمارات مع قرب تغطية مراكز بالهامش

Sun Dec 29, 2013 10:28am GMT
 

1010 جمت - تباين أداء بورصتي الإمارات في معاملات هزيلة وتحركت الأسواق الأخرى بالمنطقة داخل نطاق ضيق في غياب محفزات جديدة قرب نهاية العام.

وتراجع مؤشر دبي 0.6 بالمئة إلى 3288 نقطة لينزل عن أعلى مستوى في خمس سنوات الذي سجله يوم الحميس ويقلص مكاسب ديسمبر كانون الأول إلى 11.4 بالمئة.

وقال هشام خيري مدير التداول في مينا كورب للوساطة المالية "معظم شركات السمسرة تطلب من العملاء تغطية مشتريات بالهامش لغلق دفاترها مع اقتراب نهاية السنة .. من المرجح أن يحدث بيع لضبط المراكز لأن معظم تداولات الفترة الأخيرة كانت بالهامش."

ويشتري المستثمرون بالهامش - أو بالدين - لزيادة هامش الربح ويكون عليهم غلق تلك المراكز أو البيع لسداد ديونهم.

وقادت الأسهم الصغيرة موجة صعود في ديسمبر كانون الأول وهي الأسهم التي غالبا ما تكون مستهدفة في المضاربات السريعة.

وتراجع سهم الخليج للملاحة - أحد تلك الأسهم - 3.6 بالمئة مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح. وفقد سهم الاتحاد العقارية 1.7 بالمئة.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.6 بالمئة إلى 4209 نقاط مستهدفا احتراق أعلى مستوى إغلاق في خمس سنوات الذي سجله يوم الأربعاء.

وفي قطر ارتفع سهم الخليج الدولية للخدمات 0.2 بالمئة. وقالت الشركة في بيان للبورصة إنها تجري مباحثات مع الخليج العالمية للحفر وهي شريك أجنبي في مشروع مشترك للاستحواذ على حصة 30 بالمئة في رأسمالها لتصبح وحدة مملوكة لها بالكامل.

وتراجع مؤشر الدوحة 0.3 بالمئة إلى 10360 نقطة متجها لانخفاض سيكون الثالث على التوالي.   يتبع