القلعة المصرية تبيع حصتها في البنك السوداني المصري مقابل 22 مليون دولار

Sun Apr 27, 2014 6:00am GMT
 

القاهرة 27 أبريل نيسان (رويترز) - قالت شركة القلعة المصرية المتخصصة في الاستثمار المباشر اليوم الأحد إنها باعت كامل حصتها في البنك السوداني المصري -66.12 بالمئة- إلى بنك التضامن الإسلامي السوداني مقابل 22 مليون دولار.

وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة في بيان صحفي حصلت رويترز على نسخة منه "هذه الصفقة تعد خطوة هامة على طريق التخارج من المشروعات غير الرئيسية سعيا للتركيز على المشروعات الاستثمارية التابعة بخمسة قطاعات استراتيجية."

وتبلغ قيمة استثمارات القلعة المصرية التي تعمل على التحول لشركة استثمار قابضة نحو 9.5 مليار دولار ولديها ثماني شركات تابعة تعمل في قطاعات الطاقة والنقل والأغذية والتعدين والأسمنت.

وقال هيكل لرويترز أوائل ابريل نيسان الجاري ان شركته تعتزم التخارج من أصول في الجزائر وفي قطاعي صناعة الزجاج والمعادن بمصر في طريقها نحو التحول إلى شركة قابضة.

وأشار إلى أن القلعة تتوقع حصيلة تصل إلى مئات الملايين من الدولارات من عمليات تخارج على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وتملك القلعة حاليا نحو 19 صندوقا قطاعيا متخصصا تسيطر من خلالها على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات في 15 مجالا صناعيا متنوعا في 15 دولة في أنحاء العالم. (تغطية صحفية إيهاب فاروق)