خسائر جسيمة لأسهم مصر مع فرض ضريبة جديدة على أرباح البورصة

Thu May 29, 2014 12:41pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 29 مايو أيار (رويترز) - هوت بورصة مصر بشكل عنيف خلال معاملات اليوم الخميس مع موافقة الحكومة المصرية على فرض ضريبة رأسمالية سنوية على أرباح البورصة والتوزيعات النقدية والأسهم المجانية بنسبة عشرة بالمئة.

وهبط المؤشر الرئيسي 3.45 بالمئة ليغلق عند 8242.9 نقطة والمؤشر الثانوي 2.6 بالمئة ليغلق عند 589.50 نقطة.

وخسر المؤشر الرئيسي أكثر من خمسة بالمئة خلال جلستي أمس الأربعاء واليوم الخميس وفقدت الأسهم نحو 18 مليار جنيه من قيمتها السوقية.

وبلغت قيم التداول 1.339 مليار جنيه وهو مستوى مرتفع عن تداولات الأيام العادية مما يشير إلى وجود عمليات خروج من السوق.

وقال وزير المالية المصري هاني قدري دميان لرويترز اليوم إن الضرائب على البورصة تدخل ضمن الدفعة الأولى من اصلاحات ضريبية على الدخل من المتوقع أن تحقق حصيلة تبلغ عشرة مليارات جنيه(1.4 مليار دولار) وربما أكثر.

ومالت معاملات المصريين والعرب تجاه المشتريات بينما اتجهت معاملات الأجانب نحو البيع المكثف.

وهوت أسهم المنتجعات السياحية 10 بالمئة والمصرية للاتصالات والقلعة 9.1 بالمئة والعربية للأقطان 8.8 بالمئة.

وأشعل قرار الحكومة بفرض ضرائب على أرباح البورصة غضب الكثيرين من العاملين في سوق المال.   يتبع