مقدمة 1-مصر تخفف مقترح ضريبة البورصة والأسهم ترتفع صباحا

Mon Jun 2, 2014 8:52am GMT
 

(لإضافة تصريحات وزير الاستثمار وصعود السوق)

من إيهاب فاروق

القاهرة 2 يونيو حزيران (رويترز) - دفعت الخسائر الجسيمة التي منيت بها البورصة المصرية بسبب فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية الحكومة إلى تخفيف بعض بنود مشروع القانون للتيسير على المستثمرين مما ساهم جزئيا في صعود الأسهم خلال المعاملات الصباحية.

وبموجب أحدث تعديلات على مشروع القانون تمنح الحكومة إعفاء تاما للأسهم المجانية من الضريبة مع زيادة حد الإعفاء من ضريبة التوزيعات النقدية.

كان المؤشر الرئيسي للبورصة دخل الأربعاء الماضي في دوامة هبوط اشتدت حدتها بعد أن أكد وزير المالية هاني قدري دميان لرويترز في اليوم التالي أن الحكومة وافقت بالفعل على فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية والتوزيعات النقدية في البورصة وأعلن تفاصيلها.

وبنهاية معاملات أمس الأحد بلغت خسائر المؤشر الرئيسي للسوق أكثر من عشرة بالمئة وفقدت الأسهم نحو 40 مليار جنيه(5.6 مليار دولار) من قيمتها السوقية إلا أنها صعدت خلال المعاملات الصباحية اليوم الاثنين بأكثر من اثنين بالمئة.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "طبيعي أن يكون هناك ارتفاع اليوم كرد فعل للخسائر الحادة السابقة رغم اعتقادي بأن الضريبة ليست بالشكل الكبير الذي يؤثر على استثمارات الأفراد خاصة وأن الأجانب تدفع أكثر من ذلك في بلادهم."

ويرى أحمد سمير من مينا لتداول الأوراق المالية أن السوق سيعاود التراجع مرة اخرى بعد رد الفعل الطبيعي اليوم في الصعود "وقد يكون ذلك بداية من النصف الثاني من معاملات اليوم."

وأعلنت الحكومة المصرية في وقت متأخر من الليلة الماضية أنها أعفت توزيعات الأسهم المجانية تماما من الضرائب في تعديلات قانون ضريبة الدخل المزمع تطبيقه على أرباح بورصة مصر مع زيادة حد الإعفاء في ضريبة التوزيعات النقدية إلى 15 ألف جنيه للأشخاص الطبيعيين المقيمين في مصر.   يتبع