30 أيلول سبتمبر 2014 / 15:54 / بعد 3 أعوام

صعود معظم بورصات الشرق الأوسط وقطر تتراجع قبل تغييرات في المؤشر

من أولجاس أويزوف

دبي 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء بعد تعافي المنطقة من موجة بيوع لجني أرباح لكن مؤشر بورصة قطر تراجع مع قيام المستثمرين بتعديل محافظهم قبل تغييرات في مكونات المؤشر.

وهبط المؤشر القطري 0.8 في المئة إلى 13728 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق له في أربعة أسابيع مع انخفاض معظم الأسهم على قائمته.

وتركز التداول على سهم شركة التطوير العقاري مجموعة ازدان القابضة الذي ارتفع 1.4 في المئة. والسهم ليس جزءا من مكونات مؤشر السوق لكنه سينضم إليه يوم الأربعاء مع سهم مزايا قطر للتطوير العقاري الذي زاد إثنين في المئة.

وسيحل السهمان محل سهم بنك الخليج التجاري (الخليجي) الذي هبط 0.9 في المئة وسهم الميرة للمواد الاستهلاكية الذي صعد 0.3 في المئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.9 في المئة مدعوما بسهم إعمار العقارية الذي زاد بالنسبة نفسها. وقال وحدتها مجموعة إعمار مولز يوم الإثنين إنها جمعت 1.58 مليار دولار من طرح عام أولي للأسهم وسط طلب مكثف من المستثمرين وهو ما يجعله أكبر طرح للأسهم يشهده اقتصاد في منطقة الخليج منذ عام 2008.

ونقل عن رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية محمد العبار قوله يوم الاثنين إن الشركة ستدرج أسهم وحدتها للفنادق في الأشهر القادمة. ولم يدل العبار بمزيد من التفاصيل.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقرا تقريبا مع تباين أسهم البنوك القيادية.

وواصل المؤشر الرئيسي للسوق السعودية تعافيه من موجة بيع لجني الأرباح وارتفع 0.9 في المئة في صعود قادته البنوك. وصعد سهم بنك ساب 2.9 في المئة وسهم مصرف الإنماء 2.3 في المئة وسهم مجموعة سامبا المالية 1.8 في المئة.

وربما يتباطأ الصعود قبيل عطلة عيد الأضحى حيث ستغلق البورصة الأسبوع القادم ويبدو أن شهية الإقبال على الأسهم السعودية تتضاءل بشكل عام.

وأظهر مسح لرويترز اليوم أن صناديق استثمار شرق أوسطية أصبحت أقل تفاؤلا بشأن الأسهم السعودية بعد صعود السوق في الأشهر الماضية بفعل أنباء عن السماح للأجانب بشراء الأسهم المحلية مباشرة في أوائل العام القادم.

وتوقع سبعة بالمئة من المشاركين في أحدث مسح شهري تجريه رويترز لخمسة عشر من كبار مديري الاستثمار في المنطقة زيادة مخصصاتهم للأسهم السعودية في الأشهر الثلاثة المقبلة في حين توقع 20 بالمئة تقليصها.

وذلك تغير كبير عن مسح أغسطس آب عندما توقع 47 بالمئة زيادة مخصصاتهم للأسهم السعودية وتوقع سبعة بالمئة فقط تقليصها.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 في المئة. وقفز سهم شركة الاستثمار بايونيرز القابضة 4.1 في المئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر. وقال بايونيرز يوم الاثنين إنها تجري محادثات مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير بشأن مشروع جديد.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 0.9 في المئة إلى 5043 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.08 في المئة إلى 5106 نقاط.

قطر.. تراجع المؤشر 0.8 في المئة إلى 13728 نقطة.

السعودية.. صعد المؤشر 0.9 في المئة إلى 10855 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 9811 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 7622 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 7484 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.04 في المئة إلى 1476 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below