قمة رويترز-جهينة المصرية تتوقع انتعاشة في 2015 بعد "عام صعب"

Mon Oct 20, 2014 9:59am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يتوقع صفوان ثابت رئيس مجلس إدارة شركة جهينة للصناعات الغذائية أكبر منتج للألبان والعصائر المعبأة بمصر حدوث انتعاشة في أرباح شركته خلال 2015 بعد عام صعب في 2014 بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام وعدم إمكانية تمرير الزيادة للمستهلكين.

وأضاف ثابت في مقابلة ضمن "قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط" إن عام 2014 "كان صعبا جدا علينا (جهينة). واجهنا ارتفاعا في أسعار المواد الخام وعدم إمكانية نقل هذه الزيادة للمستهلك ولكن أعتقد أن عام 2015 سيكون جيدا بعد تراجع أسعار المواد الخام من جديد."

وتأسست جهينة عام 1983 وتنتج الألبان والعصائر وتصدر إلى أسواق في أنحاء افريقيا والشرق الأوسط وأمريكا والدول الأوروبية.

وانخفضت أرباح جهينة 67 بالمئة في الربع الثاني من هذا العام لتبلغ 40 مليون جنيه (5.6 مليون دولار) وجاء هذا الانخفاض بعد ارتفاع أسعار الحليب وزيادة الإنفاق على المبيعات والتوزيع.

وقال ثابت لرويترز "سبب تراجع الأرباح الفترة الماضية هو زيادة أسعار المواد الخام العالمية والمحلية.. الأسعار ارتفعت تقريبا 100 بالمئة. نحن (جهينة) نعمل في سلعة حساسة واستراتيجية. لا نستطيع زيادة أسعار المنتجات بنفس زيادة المواد الخام. ولذا تأثير ارتفاع المواد الخام يعود على الشركة.

"أسعار المواد الخام الآن بدأت تتراجع وأيضا أسعار الألبان ولذا نتوقع أن ينعكس ذلك في شكل تحسن مبدئي على نتائج الربع الحالي من هذا العام على أن يظهر بشكل أقوى على نتائج الربع الأول من 2015."

وتقوم جهينة بتصنيع منتجاتها في سبعة مصانع حديثة ويبلغ عدد منتجات الشركة أكثر من 200 منتج ومن بين عملائها مصر للطيران وفنادق فور سيزون وماريوت وهيلتون ومطاعم مكدونالدز كورب وهارديز.

ونفذت جهينة استثمارات كبيرة خلال الفترة الماضية بمصانعها سواء في خطوط انتاج الألبان أو الزبادي أو العصائر أو منافذ البيع وأسطول السيارات.   يتبع