خسائر موبايلي وأسهم البتروكيماويات تدفع المؤشر السعودي للهبوط

Tue Nov 4, 2014 1:18pm GMT
 

1245 جمت - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودي تعاملات الثلاثاء على انخفاض طال معظم الأسهم المدرجة متأثرا في الأساس بخسائر حادة لسهم موبايلي بعد نتائج مخيبة للآمال ونزول حاد لأسهم البتروكيماويات وسط تخوف المتعاملين من استمرار تراجع اسعار النفط.

وخسر المؤشر 3.52 بالمئة إلى 9784.6 نقطة وسط تداولات قيمتها 8.4 مليار ريال.

وسجل المؤشر الفرعي للبتروكيماويات هبوطا قارب خمسة بالمئة في حين انخفض مؤشر البنوك نحو ثلاثة بالمئة.

وهبط سعر مزيج برنت أكثر من دولارين في العقود الآجلة اليوم الثلاثاء ليصل إلى 82.32 دولار للبرميل بعد يوم من خفض السعودية أسعار البيع الرسمية للولايات المتحدة. وهذا هو أقل سعر لبرنت منذ أكتوبر تشرين الأول 2010.

ونزل سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة أكثر من دولارين أيضا ليصل إلى 76.61 دولار وهو أدنى مستوى له منذ أكتوبر تشرين الأول 2011.

وسجل سهم سابك أكبر الخسائر على المؤشر وانخفض 5.5 بالمئة.

وجاء في المرتبة الثانية بين الأسهم الأكثر انخفاضا سهم موبايلي الذي هبط بالنسبة القصوى عشرة بالمئة بعد نتائج مخيبة للآمال وتعديل نتائج 18 شهرا ليواصل نزيف الخسائر بعد نزوله أكثر من ثمانية بالمئة في الجلسات القليلة السابقة التي سبق تعليق التداول عليه يوم الخميس.

وبلغ صافي ربح موبايلي في الربع الثالث 472 مليار ريـال (125.9 مليون دولار) مقارنة مع 1.63 مليار قبل عام.

وخلص تقرير أعدته لجنة لمراجعة القوائم المالية والمحاسب القانوني الخارجي إلى أن الشركة أخطأت في توقيت الاعتراف بإيرادات أحد البرامج الترويجية وعليه تقرر تعديل القوائم المالية الموحدة لعام 2013 وإدخال أثر التعديل على فترات المقارنة في 2013 والربعين الأول والثاني من 2014.   يتبع