بورصة مصر تتراجع تحت وطأة جني الأرباح والسعودية تهبط بعد انخفاض أسعار النفط

Wed Nov 5, 2014 12:56pm GMT
 

1235 جمت - تراجعت مؤشرات بورصة مصر خلال معاملات اليوم الاربعاء تحت وطأة عمليات جني الأرباح لتوقف مسار السوق الصاعد بقوة على مدى خمس جلسات متتالية.

كما أغلقت السوق السعودية على انخفاض ولكن بسبب تراجع أسهم قطاع الاتصالات وانخفاض أسعار النفط.

وانخفض المؤشر المصري الرئيسي 0.36 بالمئة ليغلق عند 9496 نقطة بعد ان كان منخفضا بأكثر من 0.8 بالمئة في بداية المعاملات مما قد يشير إلى بدء تعافي السوق من جني الأرباح خلال معاملات الغد الخميس.

وهبط المؤشر السعودي في الرياض 1.6 بالمئة تحت الضغوط البيعية من قبل المتعاملين على أسهم البتروكيماويات وسط استمرار تراجع أسعار النفط العالمية. وواصل المتعاملون مبيعاتهم على سهم موبايلي وباقي أسهم الاتصالات عقب الإعلان عن نتائج فصلية مخيبة للآمال لشركة موبايلي وتعديل قوائم 18 شهرا نتيجة أخطاء محاسبية دفعت هيئة السوق للتحقيق مع الشركة بشأن مخالفات لقواعد البورصة.

وفي القاهرة مالت معاملات الأجانب إلى الشراء لاقتناص الأسهم وسط موجة جني الأرباح بينما اتجهت معاملات المصريين والعرب إلى البيع.

وخسرت أسهم عامر جروب 0.8 بالمئة والتجاري الدولي 0.2 بالمئة وبالم هيلز وسوديك 2.3 بالمئة وهيرميس 1.6 بالمئة.

وفي السعودية واصل سهم موبايلي ثاني أكبر شركة اتصالات في السعودية الهبوط الحاد للجلسة الثانية على التوالي ليخسر 9.7 بالمئة وزين 0.6 بالمئة والاتصالات السعودية 1.2 بالمئة.

وقالت شعاع كابيتال في مذكرة بحثية إن النزول الحاد لأسعار النفط قد يمثل تهديدا خطيرا للأسواق العالمية وليس فقط لأسواق المنطقة وإنه في حال حدوث ذلك لن تنتعش الأسواق إلا بخطط تيسير كمي جديدة كما حدث في اليابان وأوروبا.

وهوت أسهم سابك 2.8 بالمئة وبتروكيم 3.1 بالمئة وينساب 4.3 بالمئة وكيان 1.3 بالمئة بينما ارتفعت أسهم سبكيم والمتقدمة 0.3 بالمئة.   يتبع