القلعة المصرية تسعى لخفض ديونها 50% في 2015

Sat Mar 14, 2015 12:32pm GMT
 

من إيهاب فاروق

شرم الشيخ (مصر) 14 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس مجلس إدارة القلعة المصرية إن الشركة تعتزم خفض ديونها بنسبة 50 بالمئة في 2015 من خلال التخارج من استثمارات.

وقال أحمد هيكل لرويترز على هامش مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي "سنقلل القروض من حوالي ثمانية مليارات جنيه الى أربعة مليارات."

والقلعة من أكبر شركات الاستثمار في مصر وتدير أصولا بنحو 9.5 مليار دولار من بينها حصص بشركات معظمها في مصر وشرق أفريقيا وشمالها.

وتتخارج القلعة حاليا من المشروعات غير الرئيسية لكي تركز على مشروعات قطاع الطاقة مثل مشروع الشركة المصرية للتكرير ومشروعات شركة طاقة عربية ومشروعات شركة مشرق المتمثلة في تخزين وتداول المنتجات البترولية في قناة السويس.

ووصف هيكل مشروع المصرية لتكرير البترول بأنه "أهم مشروع في البلد الآن بعد مشروع قناة السويس."

وقال "قيمة المشروع 30 مليار جنيه. هذا المشروع سيخفض واردات مصر من السولار 60 بالمئة من ستة ملايين طن سنويا إلى ما بين مليونين و2.5 مليون طن سنويا."

وأضاف أن المشروع يقلل الفجوة التمويلية للحكومة الناجمة عن استيراد إمدادات الوقود بواقع 2.5 مليار دولار سنويا.

وأوضح أن القلعة ربما تصدر سندات دولية خلال العام الحالي. لكنه امتنع عن الكشف عن حجم التمويل الذي ترغب القلعة في جمعه من خلال السندات.   يتبع