مصر تدرس الخطوات الأولى لتنفيذ مشروع العاصمة الجديدة مع شركة صينية

Tue Oct 6, 2015 1:56pm GMT
 

القاهرة 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصرية اليوم الثلاثاء إن الوزير مصطفى مدبولي ناقش مع الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية مناطق العمل المقترح البدء بها في العاصمة الإدارية الجديدة خلال الفترة المقبلة.

ونقلت الوزارة في بيان عن مدبولي قوله إنه سيتم استكمال الدراسات المبدئية مع الشركة الصينية "قبل الاتفاق النهائي وتوقيع العقود."

وتعتزم مصر بناء العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 25 ألف فدان شرقي القاهرة في مدة تتراوح بين خمس وسبع سنوات بتكلفة 45 مليار دولار.

وكان وزير الاستثمار أشرف سالمان وقع اتفاقا مبدئيا مع الشركة الصينية للمشاركة في تنفيذ مشروع العاصمة الجديدة خلال زيارة قام بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للصين مطلع سبتمبر أيلول.

ولكن سالمان أكد في الوقت نفسه أن بلاده مازالت تتفاوض مع رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار بشأن المشروع نافيا إلغاء مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع المستثمر الإماراتي في مارس آذار.

وبحسب بيان الوزارة استعرض مدبولي مع ممثلي الشركة الصينية اليوم المخطط العام للمشروع وأوضح أنه سيتم البدء في المناطق المخصصة للأنشطة السكنية والتجارية والترفيهية ومراكز الأعمال في العاصمة الجديدة.

وأبلغ الوزير الوفد الصيني أنه يجري حاليا توصيل خط المياه الرئيسي للمشروع وانه سيتم الانتهاء منه خلال ثلاثة أشهر. كما أوضح انه تم الاتفاق مع وزارة الكهرباء على "تغذية المشروع بالكهرباء."

وردا على طلب الشركة الصينية المشاركة في تنفيذ بعض المباني الحكومية بالمشروع قال الوزير إن الحكومة المصرية هي التي ستقوم بإنشاء تلك المباني.

وأوضح مدبولي أن ممثلي الشركة أبدوا استعدادهم لقبول أوجه مختلفة من التمويل بما في ذلك "التمويل الخارجي ومشاركة الحكومة في التمويل أو إتاحة ذلك (التمويل) كقرض للحكومة المصرية."

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)